تركيا تمدد المهلة الممنوحة للسوريين المخالفين لمغادرة إسطنبول

21 اغسطس 2019

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، يوم الثلاثاء، إنّ تركيا مددت حتى 30 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، المهلة الممنوحة للاجئين السوريين غير المسجلين في إسطنبول، لمغادرة المدينة أو مواجهة الترحيل القسري.

وكان حاكم إسطنبول قد قال، الشهر الماضي، إنّ السوريين المسجلين في أقاليم أخرى عليهم العودة إلى تلك الأقاليم بحلول 20 أغسطس/ آب.

وتزايدت أعداد السوريين في إسطنبول بشكل كبير، إذ يصل عددهم إلى أكثر من نصف مليون شخص. وإسطنبول هي أكبر المدن التركية ويقطنها نحو 15 مليون نسمة.

وفي حديث تلفزيوني مع محطة "خبر ترك"، في وقت متأخر أمس الثلاثاء، قال صويلو، إنّه جرى تمديد المهلة حتى 30 أكتوبر/ تشرين الأول، وإنّه سيتم السماح للذين يغادرون إسطنبول بإعادة توطينهم وتسجيلهم في أي إقليم آخر، باستثناء إقليم أنطاليا الجنوبي، موضحاً أنّ الإقليم لن يستقبل المزيد من المهاجرين السوريين.

وقال الوزير إنّه سيتم إعفاء الطلاب وعائلاتهم، وكذلك الذين لديهم وظائف مسجلة رسمياً في إسطنبول من إعادة التوطين.


وتستضيف تركيا أكثر من 3.6 ملايين سوري؛ وهو أكبر عدد من السوريين الذين شردتهم الحرب المستمرة في بلادهم، منذ نحو ثماني سنوات.

وقال صويلو إنّ 347 ألف سوري في المجمل عادوا إلى بلادهم حتى الآن.

وأضاف أنّ تركيا حددت أماكن خارج حدودها لاستضافة موجة هجرة محتملة من محافظة إدلب السورية.


(رويترز)

تعليق:

ذات صلة

الصورة
سورية-سياسة

سياسة

يزيد التفجير الذي استهدف دورية روسية - تركية في إدلب، أمس الثلاثاء، الوضع توتراً في المنطقة، التي تشهد المزيد من المؤشرات إلى إمكان تجدد المعارك فيها، مع تحشيد عسكري لقوات النظام تقابله تعزيزات تركية.
الصورة
سرت/سياسة/محمود تركيا/فرانس برس

سياسة

لايزال محيط مدينة سرت يشهد توتراً متزايداً منذ أيام على خلفية تصريحات طرفي الصراع في ليبيا ومواقفهما، آخرها تأكيد المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي، محمد قنونو، إصرار حكومة الوفاق على بسط سيطرتها على كامل التراب الليبي، فيما دعا برلمان طبرق مصر للتدخل
الصورة

سياسة

في وقت تتكثف فيه الجهود الدولية للتوصل إلى حل سياسي للصراع الليبي، ولا سيما حول سرت والجفرة، يستمر الحشد العسكري لطرفي النزاع، حكومة الوفاق ومسلحي خليفة حفتر، مع إصرار الحكومة على خروج المليشيات من هذه المنطقة قبل المباشرة بمفاوضات سياسية.
الصورة

سياسة

​​​​​​​قالت مصادر أمنية في إقليم كردستان العراق، اليوم الاثنين، إن مقاتلات تركية استهدفت مواقع لمسلحي "حزب العمال الكردستاني"، المصنف بقائمة الإرهاب لدى أنقرة، في مناطق حفاتين وشيلادزي وخانتور شمال أربيل وشرق دهوك، بالتزامن مع عمليات برية