تركيا تفتح معبر باب السلامة الحدودي خلال العيد

تركيا تفتح معبر باب السلامة الحدودي خلال العيد

30 سبتمبر 2014
الصورة
يُمنع دخول الأطفال إلى تركيا إلا بصحبة ذويهم (Getty)
+ الخط -

أعلنت إدارة معبر باب السلامة في الجانب التركي من الحدود مع سورية، أن السلطات التركية سمحت بعبور السوريين من أراضيها باتجاه سورية والعكس، بالتنسيق مع الجانب السوري. وقالت في بيان عُلّق على جدران المعبر الحدودي إن "قرار السماح بالعبور من الجانب التركي إلى الجانب السوري، سرى بدءاً من يوم الإثنين 29 سبتمبر/أيلول عام 2014 (أمس)، وحتى الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، بواسطة البطاقة الشخصية السورية أو التركية (آفاد). أما السماح بالعودة من سورية إلى تركيا، فيبدأ من التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول عام 2014 وحتى السابع عشر منه".
ولفَتَ البيان إلى أنه يُمنع دخول الأطفال إلى تركيا إلا بصحبة ذويهم حصراً، على أن تكون بطاقة الهوية التركية (آفاد) الخاصة بالأطفال في حوزتهم. وأثناء العودة، يُمنع حمل حقيبة أياً كان نوعها.
وذكر مصدر في الإدارة العامة للمعبر السوري لـ "العربي الجديد"، أن هذا "القرار يأتي بهدف تسهيل حركة العبور من سورية وإليها خلال عيد الأضحى. ولضبط التدفق، سيتم اعتماد البطاقة الشخصية فقط (الهوية) للتخفيف عن الأهالي، في ظل وجود كثير من السوريين في تركيا نتيجة الصراع". كما أضاف أن الاقتراح "جاء من إدارة المعبر السوري وقد وافقت عليه السلطات التركية".
ويُعدّ معبر باب السلامة الوحيد الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة في حلب، بعد سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على معبر جرابلس الحدودي، وقد أغلقت السلطات التركية المعبر بعد المعارك الأخيرة هناك. وتجدر الإشارة إلى أن الجبهة الإسلامية تسيطر حالياً على معبر باب السلامة، الذي يشهد بين الحين والآخر اشتباكات وصراعات بين فصائل عدة تابعة للمعارضة المسلحة، للسيطرة على إدارته نظراً لأهميته. فهو يربط ريف حلب بتركيا.
وتمت السيطرة على المعبر المذكور من قبل قوات المعارضة المسلحة في 22 آغسطس/ آب عام 2012. وغالباً ما يتعرض لتفجيرات في الجانب السوري، مما يدفع بالسلطات التركية إلى إغلاقه.

دلالات