تركيا تفتح معبراً ثانياً أمام اللاجئين السوريين بمناسبة العيد

تركيا تفتح معبر باب السلامة أمام اللاجئين السوريين بمناسبة عيد الفطر

إسطنبول
10 يونيو 2017
+ الخط -
أعلنت تركيا عن فتح معبر باب السلامة القريب من مدينة غازي عنتاب، إضافة إلى معبر باب الهوى، للسوريين المقيمين في تركيا، لزيارة سورية خلال الأعياد، وسط إقبال كثيف من اللاجئين السوريين على المعبرين باتجاه الأراضي السورية.

وذكرت سلطات معبر باب السلامة الحدودي شمالي سورية، عن توصله لاتفاق مع الجانب التركي لفتح أبواب المعبر أمام السوريين الراغبين بقضاء إجازة العيد في بلادهم، اعتباراً من يوم الثلاثاء المقبل.

وأوضح المهندس السوري محروس الخطيب، أن التوصل لاتفاق فتح معبر ثانٍ جاء نتيجة الإقبال الشديد من السوريين في تركيا على زيارة أهلهم وذويهم خلال فترة الأعياد داخل سورية، مشيراً إلى أن أخذ بصمة العائدين التي يمكنها أن تؤخر إجراءات العودة دعت إلى فتح معبر ثانٍ.

ووصف الخطيب، من إقليم هاتاي الحدودي، خلال تصريحه لـ"العربي الجديد"، عمليات دخول السوريين إلى سورية بأنها "كثيفة"، عازياً السبب للاستقرار وتراجع القصف في محافظة إدلب. وتوقع عدم عودة قسم كبير من السوريين إلى تركيا، نظراً لتوفر إمكانية العيش، في ظل نوع من الأمان والاستقرار، على حد وصفه.
ويواصل لاجئون سوريون مقيمون في تركيا المغادرة إلى بلادهم لقضاء شهر رمضان وعيد الفطر مع أقاربهم في سورية، بعد أن سمحت السلطات التركية بذلك.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن عدد من السوريين أثناء مغادرتهم إلى الأراضي السورية، آراءهم أثناء المغادرة المؤقتة.

أمينة ألاجي، قالت إنها لم تزر بلادها منذ عامين، من دون إخفاء مشاعر السعادة التي تغمرها.

وأوضحت أن مشاعر السعادة بالعودة، خالطها الحزن بسبب الوضع الراهن في سورية، معربة عن أملها في أن يعم السلام والاستقرار في بلادها.

وأضافت ألاجي "غادرنا بلادنا دون رغبة منّا، نعم لقد أنقذنا أرواحنا لكن نصفنا الآخر بقي هناك في الوطن، لم أر ابنتي وأحفادي منذ عامين سأزورهم في رحلتي هذه".

من جانبه، قال وردان جمعة، إنه سيلتقي أقرباءه في محافظة حلب، ويقضي فترة العيد معهم.

فيما أعرب عن شكره لتركيا التي فتحت أبوابها أمامهم لزيارة أهليهم وذويهم في سورية خلال فترة رمضان والعيد.

بدورها قالت فاطمة علي إنها ستزور أولادها وأقرباءها المقيمين في محافظة إدلب السورية.

يواصلون المغادرة لقضاء العيد مع عائلاتهم (أسمهان أوزكوفين/الأناضول)

وكانت ولاية هاتاي التركية في 30 مايو/ أيار الفائت، قد أعلنت عن السماح بزيارة السوريين المقيمين بتركيا للداخل السوري، محددة مواعيد حركة الدخول والخروج المصرح بها بين تركيا وسورية، بمناسبة عيد الفطر. وبيّن قرار الولاية أن السماح بالزيارة سيمتد من الأول وحتى 23 يونيو/ حزيران، عبر بوابة "جيلوة غوزو" الحدودية المقابلة لمعبر باب الهوى السوري.

وأشار بيان الولاية إلى أن إجراءات الدخول والخروج ستتوقف بين 24 و27 يونيو/ حزيران، على أن يستأنف العمل على المعبر في 28 يونيو/ حزيران. ولفت البيان إلى أن استقبال العائدين من إجازة العيد يبدأ في =الثالث من يوليو المقبل، وإمكان المغادرين دمج عطلتي عيد الفطر وعيد الأضحى والبقاء في سورية لغاية 30 سبتمبر/ أيلول، إن بوسع السلطات المحلية تمديد أو تقليص هذه الفترة وفقاً للضرورات.

ذات صلة

الصورة

سياسة

جدد الطيران الحربي الروسي قصفه لمناطق جنوب إدلب شمال غربي سورية، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من جانب قوات النظام، وسط حركة نزوح للمدنيين من المنطقة خشية تصاعد العمليات العسكرية.
الصورة

سياسة

أعلنت لجنة المفاوضات مع النظام السوري في محافظة درعا، جنوبي البلاد اليوم الجمعة أن تنفيذ بنود الاتفاق وصل إلى طريق مسدود
الصورة
إمرأة أفغانية تضع مولودتها في طائرة على ارتفاع 10 آلاف متر (الأناضول)

منوعات وميديا

وضعت سيدة أفغانية، السبت، مولودتها على متن طائرة إجلاء تديرها الخطوط الجوية التركية، وكانت متوجهة إلى مدينة برمنغهام وسط المملكة المتحدة.
الصورة
تمكين النساء في إدلب (العربي الجديد)

مجتمع

بهدف تفعيل دور المرأة في المجتمع، افتتح "مركز دعم وتمكين المرأة" الذي يتخذ من مدينة إدلب، شمال غربي سورية، مقراً له، معرضاً للأعمال اليدوية، أمس الإثنين، ويستمر على مدار أسبوع. 

المساهمون