تركيا تعلن بشكل رسمي هوية أحد منفذي هجوم أنقرة

تركيا تعلن بشكل رسمي هوية أحد منفذي هجوم أنقرة

19 أكتوبر 2015
الصورة
البحث جارٍ عن تسعة أشخاص آخرين (Getty)
+ الخط -
قام القضاء التركي برفع حظر النشر عن الهجوم الانتحاري الذي وقع في العاصمة التركية أنقرة، مؤكداً بعض التفاصيل التي كانت وسائل الإعلام التركية قد تداولتها في ما يخص الهجوم، وبحسب المدعي العام الجمهوري فإن عدم التزام بعض وسائل الإعلام بحظر النشر أدى إلى هرب 9 من المشتبه بهم.


وأكد المدعي العام الجمهوري في العاصمة أنقرة، بأنه تم رفع حظر النشر عن الهجوم الانتحاري الذي ضرب أنقرة في العاشر من الشهر الحالي وأدى إلى مقتل 102 وجرح المئات، مشيراً إلى أن الانفجار الذي ضرب مسيرة مؤيدة للسلام، كان هجوماً انتحارياً مزدوجاً، وتم التعرف على هوية أحد الانتحاريين، وهو يونس إمرة ألاغوز، شقيق شيخ عبد الرحمن ألاغوز الذي كان وراء الهجوم الذي وقع في مدينة سوروج وأدى إلى مقتل 33 شخصاً.

بينما لازالت التحقيقات جارية لمعرفة هوية الانتحاري الثاني الذي استطاعت السلطات التركية تحديد شكله وملامحه من خلال الكاميرات، حيث دخل الانتحاريان الأراضي التركية من ما أطلق عليه المدعي العام "دولة جارة لحدودنا الجنوبية"، في إشارة إلى الأراضي السورية الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأكد المدعي العام أن 9 من المشتبه بهم استطاعوا الفرار، بسبب الأخبار التي تم تداولها عن التحقيقات في الهجوم، قائلاً: "بسبب تصرف بعض المنابر الإعلامية بشكل غير مسؤول، بنشرها أسماء بعض المشتبه بهم بالأحرف الأولى، استطاع 9 أشخاص يشتبه بعلاقتهم بالتفجير بشكل كبير من الهرب، حيث تم استصدار مذكرة إلقاء قبض عليهم من قبل محكمة الصلح".

وأكد الادعاء العام، بأن قوات الأمن التركية عثرت، خلال المداهمات التي قامت بها في ولاية غازي عنتاب الحدودية، على أكثر من 2500 كيلوغرام من نترات الأمونيا، و10 سترات ناسفة، و50 متراً من الأشرطة المتفجرة، و60 كيلوغراماً من مادة الـ تي إن تي، و15 كرة حديدية، و200 رصاصة، و10 عبوات لمتفجرات كيماوية، وما يقارب 3700 من الصواعق مختلفة الأحجام، وغيرها من مستلزمات صناعة المتفجرات، وأشار الادعاء العام، إلى أنه تم العمل على ملفات 20 مشتبهاً بهم، تم التحفظ على 11 منهم.

اقرأ أيضاً: داود أوغلو: تم كشف هوية أحد منفذي هجوم أنقرة

المساهمون