تركيا تعزز قواتها وتواصل عودة النازحين لريفي إدلب وحلب

شمال سورية: تركيا تعزز قواتها وتواصل عودة النازحين إلى ريفي إدلب وحلب

عدنان أحمد
08 مايو 2020
+ الخط -
واصلت تركيا استقدام المزيد من القوات لتعزيز مواقعها في شمال سورية، وسط تجدد الاشتباكات بين مقاتلي الفصائل المسلحة وقوات النظام، فيما يتطلع الأهالي النازحون للعودة السريعة إلى بيوتهم المهدم كثير منها، في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها في مخيمات اللجوء.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنّ رتلاً عسكرياً تركياً يضم عشرات الآليات دخل، صباح اليوم الجمعة، إلى الأراضي السورية عبر معبر كفرلوسين الحدودي، حيث توزعت الآليات على المواقع التركية في شمال غرب سورية.

إلى ذلك، قتل وأصيب عدد من عناصر قوات النظام السوري، الليلة الماضية، إثر استهدافهم من قبل الفصائل المقاتلة بريف إدلب الجنوبي، أثناء محاولتهم التسلل في المنطقة.

وذكرت "غرفة عمليات إدلب"، أن "مجموعة كاملة من المليشيات الطائفية قتلوا وجرحوا، نتيجة استهدافهم بصاروخ موجه، أثناء محاولتهم التسلل على محور كنصفرة بريف إدلب"، من دون أن تذكر عددهم.

وتواظب قوات النظام على خرق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين روسيا وتركيا في 5 مارس/ آذار الماضي، في ظل حشودات عسكرية لهذه القوات جنوبي إدلب، تقابلها حشودات عسكرية لتركيا والفصائل المتعاونة معها على الطرف المقابل.

في غضون ذلك، ذكر "فريق منسقو استجابة سورية" أن أعداد النازحين العائدين من مناطق النزوح إلى أرياف حلب وإدلب، وصلت، خلال 72 ساعة، إلى نحو 22 ألف شخص، ليصل إجمالي العائدين، خلال الفترة من 5 مارس/ آذار، وحتى الـ7 من الشهر الجاري، إلى أكثر من ربع مليون شخص.

وطالب الفريق، في بيان له، المنظمات والهيئات الإنسانية بـ"العمل على الاستجابة العاجلة والفورية للعائدين من مختلف المناطق إلى أرياف حلب وإدلب"، كما طالب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بـ"تحمل مسؤولياتهم تجاه المدنيين في محافظة إدلب، إضافة إلى ضرورة تحسين واقع المخيمات المنتشرة، خاصة مع الأضرار التي لحقت بها خلال الشتاء، حيث تضررت أكثر من 6,355 عائلة ضمن 73 مخيما، نتيجة الهطولات المطرية والعواصف الهوائية".

في السياق نفسه، وصلت 31 شاحنة أممية محملة بمساعدات إنسانية إلى محافظة إدلب شمال غربي سورية، عبر الأراضي التركية.

وقالت مصادر محلية إنّ المساعدات الأممية دخلت، خلال اليومين الماضيين، إلى إدلب من معبر "جيلوة غوزو" بولاية هطاي جنوبي تركيا، حيث ستوزع على النازحين الأكثر فقراً في إدلب وريفها.

ذات صلة

الصورة
شباب كرة القدم (العربي الجديد)

مجتمع

جمع ملعب الحرية وسط مدينة إدلب شمال غربي سورية، مساء أمس الثلاثاء، فريقي الأمل وأبناء سورية لمبتوري الأطراف في لعبة كرة القدم، نظمتها مديرية الصحة بإدلب في أجواء غلبت فيها مشاعر السعادة والأمل على التنافس.

الصورة
عبد الباسط الساروت - الذكرى الثانية - العربي الجديد - عامر السيد علي

سياسة

أحيا مئات السوريين، مساء الثلاثاء، الذكرى الثانية لرحيل عبد الباسط الساروت، أحد أهم ناشطي الثورة السورية، والمعروف بـ"حارس الثورة"، والذي قتل قبل عامين أثناء قتاله ضمن صفوف المعارضة ضد قوات النظام بريف حماة.
الصورة
يساوم المهربون اللاجئات لتخفيض تكاليف رحلة العبور

تحقيقات

يكشف التحقيق عن ابتزاز وتحرش جنسي بلاجئات سوريات عالقات في بلدان العبور إلى أوروبا، على يد مهربي بشر يستغلون عدم قدرتهن على دفع تكاليف رحلة التهريب عبر الجو، أو التقدم بشكوى ضدهم، ووجودهن مع أطفالهن من دون أزواجهن.
الصورة
أردوغان يفتتح مسجد تقسيم

مجتمع

افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسجداً فخماً جديداً في إسطنبول، اليوم الجمعة، ليحقق هدفاً قديماً له ويضفي هوية دينية على ميدان تقسيم الشهير في قلب المدينة.