تركيا تسلم 23 ألف مسكن لمتضرري زلزالين

تركيا تسلم 23 ألف مسكن لمتضرري زلزالين

11 مايو 2014
الصورة
طفلة تركية أمام منزل عائلتها المدمر في الزلزال (أرشيف)
+ الخط -



سلمت الحكومة التركية 23 ألف مسكن، و2325 حظيرة، بنتها، في ولاية "وان" جنوب شرق البلاد، لمتضررين من زلزالين ضربا الولاية يومي 23 أكتوبر/ تشرين الأول و9 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2011.

وتجاوزت كلفة أعمال البناء، التي تبعت الزلزال، 5 مليارات و225 مليون ليرة تركية، (الدولار الأميركي يساوي ليرتيْن تركيتين تقريباً).

وقامت إدارة الكوارث والطوارئ التركية والهيئات الرسمية المعنية الأخرى، ببناء 13 مخيماً في المرحلة الأولى لإيواء المتضررين من الزلزالين، ثم تم بناء حوالى 30 ألف مسكن سابق التجهيز في 35 منطقة، سكن فيها أكثر من 175 ألف شخص بشكل مؤقت.

ومع مرور 39 يوماً على الزلزال، كانت أعمال البناء قد بدأت من أجل إنشاء مساكن دائمة للمتضررين منه، حيث تم بناء حوالى 23 ألف مسكن في مركز الولاية وفي القرى المتضررة من الزلزال، بعضها بنته الهيئات الحكومية، والبعض الآخر بُني عبر آلية قدمت من خلالها الحكومة مساعدات لأصحاب المنازل التي دمرت في الزلزال لبناء منازل جديدة.

وكان رئيس اتحاد نقابات المحامين التركية، متين فيض أوغلو، قد اتهم الحكومة التركية، أمس، بعدم تأمين مساكن مناسبة للمتضررين من زلزال وان.

ونفى والي وان، نزيه دوغان، تلك الاتهامات، موضحاً أن الحكومة التركية سلمت، بعد مرور عام على الزلزال، مساكن جديدة لأصحاب البيوت، التي دمرها الزلزال، فيما عرضت على العائلات، التي بقيت في البيوت المسبقة الصنع، وهي العائلات التي لم تكن تملك بيوتاً قبل الزلزال وكانت تسكن بالإيجار، أن تقوم إدارة الولاية بدفع الإيجار الشهري عنهم، إذا قرروا الانتقال إلى مسكن آخر.

وأشار إلى قبول 92 عائلة الانتقال إلى مساكن أخرى، بناءً على هذا العرض، فيما بقيت 44 عائلة رفضت العرض وطالبت بتمليكها مساكن جديدة، رغم أنها لم تكن تملك مساكن قبل الزلزال، مؤكداً أن مطالب تلك العائلات لا يوجد لها مستند لا في القانون التركي، ولا في أي قانون في العالم.