تركيا تستدعي القائم بالأعمال الهولندي بسبب قرار برلمان بلاده

تركيا تستدعي القائم بالأعمال الهولندي بسبب قرار برلمان بلاده

23 فبراير 2018
الصورة
الخارجية التركية دانت قرار البرلمان الهولندي(فاتح أكتاس/الأناضول)
+ الخط -
استدعت وزارة الخارجية التركية، اليوم الجمعة، القائم بالأعمال الهولندي في أنقرة على خلفية قرار برلمان بلاده، الذي يقضي بالاعتراف "بالمزاعم الأرمنية حول أحداث 1915".

وقالت مصادر دبلوماسية تركية، لوكالة "الأناضول"، إنه تم إبلاغ القائم بالأعمال الهولندي مخاوف تركيا فيما يتعلق بالقرار الذي اتخذه البرلمان الهولندي، أمس، بخصوص أحداث 1915.

ودانت الخارجية التركية، في بيان لها، بشدة اعتراف البرلمان الهولندي واعتبرته "بحكم العدم"، مؤكدة أن القرارات المذكورة التي اتخذها مجلس نواب دولة غضت الطرف عن إبادة لا تزال آلامها مستمرة، وقعت في سربرنيستا (البوسنة والهرسك) وسط أوروبا عام 1995، لا أساس لها في التاريخ ولا العدالة وغير ملزمة قانونيا وغير شرعية".


وأشار البيان إلى أن "المواقف التركية إزاء أحداث 1915 مبنية على الحقائق التاريخية والمبادئ القانونية"، مضيفاً أن "الاجتهادات القضائية في القوانين الأوروبية، وقرارات محكمة حقوق الإنسان الأوروبية، تؤكد أحقيتنا في هذا الخصوص".

وفي السياق، قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي عمر جليك: "ندين قرار البرلمان الهولندي (الاعتراف بالمزاعم الأرمنية حول أحداث 1915) ونعتبره بحكم العدم".

وأضاف الوزير "ما نرغب به هو ضرورة أن تتصرف هولندا بشكل أكثر حذراً في هذه المسائل، خاصة أنها مشتركة بشكل كبير في المسؤولية عن مذبحة مثل سربرنيتشا، وارتكبت أخطاء فادحة، ومسؤوليتها في المذبحة واضحة".

وتابع، "لهذا السبب ليس له (قرار البرلمان الهولندي) أي صلاحية من وجهة نظر تركيا".

وكان البرلمان الهولندي قرر الخميس، الاعتراف "بمزاعم تعرض أرمن الأناضول للإبادة"، إلى جانب التصويت على مقترح آخر يقضي بتمثيل هولندا على المستوى الوزاري في مراسم إحياء ذكرى أحداث 1915، التي تقام سنويا في العاصمة الأرمينية يريفان في 24 إبريل/نيسان.

(العربي الجديد، الأناضول)

دلالات