تركيا ترفع القيود جزئياً عن نقل البضائع براً

27 ابريل 2020
الصورة
سيُسمَح للسائقين الأجانب بدخول تركيا دون الخضوع للحجر الصحي(الأناضول)
+ الخط -
أعلنت وزيرة التجارة التركية، روهصار بيكجان، الاثنين، رفع بلادها جزئياً القيود المفروضة على حركة نقل البضائع عبر الحدود البرية، بعد تعليقها سابقاً، في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا.

وأضافت، في بيان وفقاً لوكالة "الأناضول"، أنه سيُسمَح للسائقين الأجانب بدخول الأراضي التركية، لإفراغ حمولتهم، دون خضوعهم للحجر الصحي، بشرط اتخاذهم كل التدابير الصحية للوقاية من كورونا، وتعهّدهم بالخروج من الأراضي التركية خلال 72 ساعة.

وأشار البيان إلى أن الوزارة ستمنح الأولوية لدخول الشاحنات التي تحمل المستلزمات الضرورية والعاجلة، مثل المواد الغذائية، والأدوية والمستلزمات الطبية.

وفي ما يخص السائقين الأتراك، سيُسمَح لهم باستخدام المعابر الحدودية دخولاً وخروجاً، ما عدا المعابر على الحدود مع العراق وإيران.


وأوضح البيان أنه يشترط على السائقين الأتراك الراغبين في استخدام المعابر البرية، اتخاذهم كل التدابير الوقائية من كورونا، وعدم ظهور أعراض الإصابة بالفيروس عليهم، كذلك سيُسمَح للسائقين الأتراك المطابقين للشروط المذكورة، بالخروج من بلادهم عبر المعابر البرية، دون انتظار فترة الحجر الصحي الممتد لـ 14 يوماً.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أكد في كلمة أمام مسؤولين من حزبه الثلاثاء الماضي، أن تركيا يمكن أن "تعود إلى الحياة الطبيعية" في يونيو/ حزيران، بعد عطلة عيد الفطر، بما أنه تُلتزَم التدابير التي تهدف إلى كبح تفشي الفيروس، واصفاً الجائحة بأنها "أكبر أزمة منذ الحرب العالمية الثانية من حيث التأثير الاقتصادي".

وتوقع وزير الثقافة والسياحة التركي محمد آرصوي، السبت الماضي، بدء عودة النشاط السياحي مع نهاية مايو/ أيار المقبل، بعدما تعرض القطاع للشلل خلال الشهر الجاري، وتراجع القادمين والعائدات خلال فبراير/ شباط ومارس/ آذار، متأثراً بتداعيات فيروس كورونا واسع الانتشار عالمياً.

(الأناضول، العربي الجديد)

دلالات

المساهمون