تركيا تتعهد بمواصلة البحث عن الطاقة في شرق المتوسط

11 اغسطس 2020
+ الخط -

تعهدت تركيا، الثلاثاء، بالمضي قدما في عمليات التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر الأبيض المتوسط، قائلة إنها تخطط لإصدار تراخيص استكشاف جديدة في المنطقة، على الرغم من تنامي الخلاف مع اليونان بشأن حقوق التنقيب.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو إن تركيا تخطط لإجراء عمليات بحث "على الأطراف الغربية" للجرف القاري التركي، وقال إن العمل سيتم نيابة عن كل من تركيا والقبارصة الأتراك.

وأعلنت تركيا أمس أن سفينة "عروج ريس" ستقوم بعمليات بحث بين 10 و23 آب/أغسطس، في منطقة تقع بين جزيرة كريت جنوب اليونان وجزيرة قبرص وقبالة مدينة أنطاليا التركية.

وأضاف جاووش أوغلو، خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الأذربيجاني الذي يزور تركيا: "نحن عازمون على مواصلة جهود البحث والاستكشاف الزلزالية. سندافع حتى النهاية عن حقوق تركيا والقبارصة الأتراك في شرق البحر المتوسط وفي قبرص، ولن نقدم أي تنازلات."

وأشار إلى أن تركيا وافقت الشهر الماضي على وقف جهودها للبحث في المنطقة "كبادرة" بعد تدخل الاتحاد الأوروبي وألمانيا، لكن اليونان لم تستجب "بطريقة إيجابية."

وأضاف وزير الخارجية التركي "لا يمكن أن يتهم أحد تركيا بعدم إبداء حسن النية، لكن على الجانب المقابل هناك دولة بنوايا سيئة. إذا كانوا سيلقون باللوم على أحد، فعليهم إلقاء اللوم على اليونان."

وانتقد عمر جيليك، المتحدث باسم حزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحاكم، أثينا لاتصالها بالاتحاد الأوروبي.

وقال على تويتر "كالعادة، اتصلت اليونان بالاتحاد الأوروبي لعقد اجتماع لدعم سياساتها الظالمة غير الشرعية العدائية. لا يجب أن يسمح الاتحاد الأوروبي لليونان بتحويل أوروبا كلها إلى (مسرح يوناني)."

من جانبه، دعا وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس إلى اجتماع طارئ لمجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي "حول موضوع الاستفزاز والجنوح التركيين المتزايدين".

ودعا ديندياس تركيا إلى "الانسحاب الفوري من الجرف القاري اليوناني"، قائلا "نوضح أن اليونان ستدافع عن سيادتها وحقوقها السيادية".

وأضاف ديندياس أنه دعا وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إلى الاجتماع "في حين يوجد تهديد تركي واضح للسلام والأمن في شرق البحر المتوسط واليونان وقبرص".

وأوضح المتحدث باسم الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو، إن مثل هذه الطلبات كانت "دائمًا مسألة تشاورية بين الدول الأعضاء"، وأنه ستتم دراسة الطلب بمجرد أن تتقدم به اليونان رسميًا.

وقال ستانو "نحن مجمعون على أن الوضع في شرق البحر المتوسط مقلق للغاية، ويجب حله بالحوار لا عبر سلسلة من الخطوات التي تزيد من التصعيد والتوتر".

(العربي الجديد، وكالات)

ذات صلة

الصورة
مساعدة فقراء إسطنبول بسواعد شباب عرب وأتراك

مجتمع

في خضم تحديات فيروس كورونا وتدابيره المشددة على الناس والمؤسسات، ثمة مجموعة من الشباب العرب والأتراك في تركيا، وتحديداً في إسطنبول، يكافحون من أجل مساعدة الفقراء، تحت كنف جمعية تطوعيه اسمها "ÇORBADA TOZON  OLSUN".
الصورة

اقتصاد

ربما لم تحظَ مدينة قونية في تركيا، بتلك الأهمية السياحية التي تحظى بها مدن أخرى في البلاد، لكن جذورها التاريخية والثقافية، واحتواءها على العديد من المعالم الأثرية، جعلتها أيقونة تركيا، ومركزاً تقليدياً للعودة إلى جذور التاريخ القديم.
الصورة

اقتصاد

غادة العابو أو "أم صبحي"، كما ترغب في مناداتها حتى تبقى تتذكر ابنها صبحي الذي اختطفه النظام السوري وأخفاه بعد استصداره جواز سفر واستعداده للرحيل عن موطنه، ليختفي أثره تماماً ولم تعد أمه وأسرته تعلمان عنه شيئاً.
الصورة
محلات إسطنبول مقاطعة البضائع الفرنسية فرانس برس

اقتصاد

تبرز المحلات العربية في إسطنبول تضامناً على نطاق واسع مع حملة مقاطعة المتتجات الفرنسية في تركيا، رداً على إساءات باريس الرسمية المتكررة عبر الرسومات المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

المساهمون