تركيا: المحققون سيعرفون مصير جثة خاشقجي قريباً

تركيا: المحققون سيعرفون مصير جثة خاشقجي قريباً

20 أكتوبر 2018
الصورة
تركيا تواصل التحقيق بالجريمة (Getty)
+ الخط -


قال مسؤول تركي كبير اليوم السبت، إن المحققين الأتراك سيعرفون ما حدث لجثة الصحافي السعودي جمال خاشقجي خلال فترة "غير طويلة" على الأرجح.

ونقلت "رويترز" عن المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، أنه يجري الحصول على عينات من الحمض النووي لخاشقجي من داخل تركيا، وهو ما يعني أن المحققين ليسوا بحاجة لطلب ذلك من السعودية في الوقت الراهن.

من جانبه، أعلن متحدث حزب "العدالة والتنمية" التركي (الحاكم) عمر جليك، أن "كشف ملابسات الحادثة دين في أعناقنا، وسنستخدم جميع الإمكانات في هذا الصدد، وهذا ما تجسده إرادة الرئيس رجب طيب أردوغان".

وقال جليك في تصريح صحافي اليوم السبت، إن بلاده ستكشف عن كل ما جرى في ما يتعلق بمقتل خاشقجي، مضيفاً: "نحن نجري تحقيقنا المستقل".

وتابع: "نحن لا نتهم أي شخص مسبقا، ولكننا لا نرضى بأن يبقى أي شيء مخفيًا".

وجاءت تصريحات جليك على خلفية إعلان السلطات السعودية فجر السبت، مقتل خاشقجي إثر "شجار" داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول، وذلك بعد 18 يومًا على واقعة اختفائه.

في السياق، ذكرت شبكة "سي إن إن" الأميركية اليوم، أن خاشقجي قُتل داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، إثر تعرضه للخنق، وذلك في تصريحات نقلتها عن مصدر قالت إن لديه صلات وثيقة بالديوان الملكي السعودي.

وقال المصدر (لم تكشف عن هويته): "حدد السعوديون أن مقتل خاشقجي نتيجة الخنق أو الاختناق".

وأعلنت الرياض توقيف 18 شخصًا جميعهم سعوديون، على خلفية الواقعة، لكنها لم تكشف عن مكان جثمان خاشقجي الذي اختفى عقب دخوله القنصلية يوم 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لإنهاء معاملة رسمية خاصة به.



كما أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات العامة اللواء أحمد عسيري، والمستشار في الديوان الملكي سعود بن عبد الله القحطاني، وأمر بتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.


(رويترز، الأناضول)