تردي الوضع الأمني في مصر: تفجيرات وهجمات مسلّحة

تردي الوضع الأمني في مصر: تفجيرات وهجمات مسلّحة

11 مارس 2015
الهجمات نفذها مجهولون (الأناضول)
+ الخط -
قُتل ضابط مصري، اليوم الأربعاء، في هجومٍ مسلح شنّه مسلحون مجهولون على كمين أمني، بنقطة شرطة البراهمة، في مدينة رفح، بمحافظة شمال سيناء، شرق مصر.

وأوضح مصدر أمني مصري، أنّ "مجهولين أطلقوا النار على كمين أمني في منطقة البراهمة برفح، مما أدى إلى مقتل النقيب أيمن فؤاد (26 عاماً) من أبناء محافظة القليوبية، وقد استهدفه إرهابيون أثناء خدمته، وتوفي متأثراً بإصابته برصاصة في الرأس، بعدما نقلته سيارة إسعاف إلى مستشفى العريش العسكري".

ونقل شهود عيان لـ"العربي الجديد"، أنّ "عدداً من سيارات الإسعاف وصل إلى مكان الحادث، بعد سماع دوي إطلاق نار كثيف من أسلحة آلية، وشوهد أكثر من مصاب تم نقله، وفرضت قوات الأمن طوقاً أمنياً حول المكان، ومنعت المرور".

وفي السياق الأمني أيضاً، هاجم مسلحون مجهولون، للمرة الثانية، نقطة شرطة، في منطقة الورديان، غربي الإسكندرية (شمالي مصر)، بالأسلحة النارية، ما أسفر عن تلف اللافتة والوجهة الخارجية، من دون وقوع أي إصابات.

وقال مصدر أمني، إن "قوة تأمين القسم تبادلت مع المهاجمين إطلاق النار قبل أن يفروا هاربين على دراجة نارية كانوا يستقلونها"، من دون تحديد هويتهم.

ويعد الهجوم الثاني من نوعه، الذي يستهدف أقسام الشرطة بالمدينة، خلال أقل من 6 ساعات، بعدما قام مسلحون، صباح اليوم، بإطلاق أعيرة نارية على نقطة شرطة الجلاء بطريق إسكندرية – القاهرة الصحراوي، ولاذوا بالفرار. 

إلى ذلك، أغلقت قوات الأمن طريق أبوقير في منطقة الإبراهيمية، بعد العثور على قنبلة يدوية أمام البنك "الأهلي"، وسط حالة من الهلع والخوف بين المواطنين.

وانتقلت قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات إلى المكان، وتم اتخاذ التدابير اللازمة لمرور السيارات والمواطنين، كما تم إخلاء البنك من الموظفين والمتعاملين معه، بعد وقف التداول اليوم.

وضربت قوات الأمن طوقاً أمنياً حول المنطقة التي تم تمشيطها، تحسباً للعثور على عبوات أخرى.

اقرأ أيضاً: مصر: تصاعد وتيرة التفجيرات ومخاوف من مستقبل مجهول

المساهمون