ترجيح فرضية الإرهاب وراء تفجير مترو سان بطرسبورغ

ترجيح فرضية الإرهاب وراء تفجير مترو سان بطرسبورغ

03 ابريل 2017
الصورة
التفجير خلّف قتلى وجرحى (فرانس برس)
+ الخط -

ترجح البيانات الأولية أن الانفجار الذي وقع، اليوم الاثنين، بمترو الأنفاق في سان بطرسبورغ، العاصمة الشمالية الروسية، ناجم عن عمل إرهابي، ولكنه لم ينفذ بواسطة انتحاري، بل تم زرع قنبلة في القطار قبيل تحركه من محطة ساحة سينايا، باتجاه محطة معهد التكنولوجيا، وسط المدينة.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء عن مصدر أمني قوله إن السلطات الروسية تبحث عن شخصين لدورهما المحتمل في التفجير. وقال المصدر للوكالة "يجري البحث عن شخصين للاشتباه في تخطيطهما للتفجيرات. من المعتقد أن أحدهما وضع شحنة المتفجرات في عربة المترو، والثاني ترك قنبلة في محطة بلوشتشاد ريفولوتسي".

وأعلنت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة أكثر من 20 آخرين جراء الانفجار، بينما تشير بيانات وزارة الصحة الروسية إلى سقوط 10 قتلى و47 جريحاً لا يزال ستة منهم بحالة حرجة.

ووقع الانفجار في العربة الثالثة للقطار عند الساعة 14:40 تقريباً بالتوقيت المحلي، وقدرت زنة العبوة بين 200 و300 غرام من مادة "تي إن تي"، فيما أفادت لجنة مكافحة الإرهاب عن العثور على قنبلة أخرى تم إبطال مفعولها، كما رصدت كاميرات المراقبة المدبر المحتمل للتفجير.

وبعد وقوع الانفجار، تم إجلاء جميع الركاب وإغلاق محطات مترو سان بطرسبورغ، وسط تشديد إجراءات الأمان بجميع وسائل النقل في أنحاء روسيا، بما فيها مترو الأنفاق في موسكو ومطارات العاصمة الروسية.

وتشهد منطقة وسط سان بطرسبورغ حالياً حالة من الازدحام غير الطبيعي، وباتت سرعة مرور السيارات لا تزيد على 5 - 10 كلم في الساعة، وفق خدمة "ياندكس" لرصد التكدس المروري.