ترامب يهاجم رئيس الوزراء الكندي: "لطيف لكنه شخص بوجهين"


05 ديسمبر 2019
الصورة
وصف ترودو بفيديو دهشة وجوه فريق ترامب بسبب أدائه(Getty)
+ الخط -
قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، إنه انتقد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو لإخفاقه في تحقيق هدف إنفاق 2% من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع. وأضاف ترامب أنّ ترودو "بوجهين"، بسبب تعليقات أدلى بها بشأنه فيما يبدو.

وظهر ترودو في مقطع مصوّر خلال حفل استقبال في قصر باكنغهام في بريطانيا، مساء الثلاثاء، يصف فيه مدى الدهشة التي علت وجوه فريق الرئيس الأميركي بسبب أدائه في مؤتمر صحافي.
وقال ترامب بعد لقاء مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في مؤتمر صحافي، رداً على سؤال بشأن تصريحات ترودو عن أدائه في قمة لحلف شمال الأطلسي "الناتو" في بريطانيا، "إنه بوجهين"، مضيفاً: "إنّه شخص لطيف. أعتقد أنّه شخص لطيف، ولكن الحقيقة هي أنني انتقدته بسبب عدم دفعه نسبة 2%، وأعتقد أنّه ليس سعيداً بذلك... إنه لا يدفع 2% ويجب أن يدفع 2%. كندا لديها أموال"، وفق ما ذكرته "فرانس برس".
وتحدث ترامب، في وقت سابق الثلاثاء، عن قضايا منها حلف شمال الأطلسي، وكوريا الشمالية، والتجارة، وإجراءات مساءلته، خلال جلستين للردّ على أسئلة الصحافيين مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، ثم مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
وفي إحدى الجلستين، وصف ترامب تصريحات سابقة لماكرون بأنها "مزرية للغاية".


وكان ترامب يرد على تصريحات ترودو خلال حفل الاستقبال يجمع الأخير مع ماكرون، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ورئيس وزراء هولندا مارك روته، وجرى تسجيله بالفيديو، وكانت الأصوات مسموعة. كما كانت الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا موجودة أيضاً.

وذكرت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية أنّ المقطع يظهر جونسون وهو يسأل ماكرون: "ألهذا كنت متأخراً؟"، مشيرة إلى أنه يمكن سماع ترودو يرد قائلاً: "لقد تأخر لأنّ خطابه (ترامب) استغرق 40 دقيقة"، في إشارة منه إلى المؤتمر الصحافي الطويل لترامب، يوم الثلاثاء، الذي لم يكن مرتباً له. وخلال هذا الحوار، قال ترودو: "رأيت أفواه أفراد فريقه مفتوحة على آخرها" من الدهشة. وفيما لم يرد في حوارهم اسم ترامب، أفادت وسائل إعلام بأنّهم كانوا يقصدون الرئيس الأميركي.


يذكر أن اللقطات المصورة لاستقبال القصر، تم التقاطها من كاميرا حمام سباحة. وقد نفى رئيس الوزراء البريطاني خلال مؤتمر صحافي، المزاعم حول حديثهم عن ترامب.

وألغى ترامب مؤتمراً صحافياً نهائياً كان مقرراً، ليعود مباشرة إلى واشنطن، على الرغم من تفاخره بإقناع حلفائه الأوروبيين بزيادة الإنفاق الدفاعي، وإقناع تركيا بالتخلي عن اعتراضاتها على اعتماد خطة دفاع محدثة لدول البلطيق وبولندا.

وكان ترامب قد شنّ، الثلاثاء، هجوماً لاذعاً على ماكرون لانتقاده استراتيجية حلف شمال الأطلسي (الناتو) ووصفه إياه بأنه "ميت دماغياً"، في حين آثر ماكرون توجيه نيرانه باتجاه تركيا.
وأكد أنه "فوجئ كثيراً" بتصريح ماكرون الذي التقاه الثلاثاء، معتبراً أنه "تصريح خطير جداً" من جانب فرنسا. واعتبر أن "لا أحد يحتاج إلى حلف شمال الأطلسي أكثر من فرنسا". وخفف ترامب من لهجته أثناء مؤتمر صحافي مع ماكرون الذي أصرّ على تصريحاته، وقال إنه مسرور لأنه تمكّن من تحويل النقاش في الناتو من المال إلى الأمور الاستراتيجية.
وتمخضت قمّة حلف شمال الأطلسي، التي عُقِدت، الأربعاء، في بريطانيا، عن مذكرة تفاهم من سبعة بنود تؤكد التزام الدول بالدفاع عن بعضها البعض في أوقات الشدائد، واللقاء في قمة أخرى مجدداً في عام 2021.
ولم تصل سوى تسع فقط من الدول الأعضاء في "الناتو" إلى هدف الإنفاق المتفق عليه في قمة الحلف عام 2014، بإنفاق 2% من ناتجهم المحلي الإجمالي على الدفاع قبل عام 2024.