ترامب يهاجم الاتفاق النووي مع إيران: أنقذها من الانهيار

ترامب يهاجم الاتفاق النووي مع إيران: أنقذها من الانهيار

02 فبراير 2017
الصورة
ترامب: تم وضع إيران رسمياً تحت المراقبة (Getty)
+ الخط -


شنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الخميس، هجوماً لاذعاً على إيران، على خلفية التجربة التي أجرتها على صاروخ باليستي بعيد المدى، مشيراً إلى أنّه كان ينبغي على طهران أن تكون ممتنة لما وصفه بـ"الاتفاق الرهيب" حول برنامجها النووي. في حين اعتبر مستشار المرشد الإيراني الأعلى للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، أنّ "الأميركيين مدينون لإيران في الاتفاق النووي، وعليهم دفع ثمن تهديداتهم".

وقال ترامب، في تغريدات على حسابه الرسمي على "تويتر"، اليوم الخميس، إنّه "تم وضع إيران رسمياً تحت المراقبة بعد إطلاقها صاروخاً باليستياً. كان ينبغي عليها أن تكون شاكرة للاتفاق الرهيب الذي قامت به الولايات المتحدة معها".

وأضاف "كانت إيران في مراحلها الأخيرة وعلى حافة الانهيار إلى أن جاءت الولايات المتحدة جنباً إلى جنب، ووفرت لها خط الحياة على شكل الاتفاق الإيراني: 150 مليار دولار".

كما انتقد الرئيس الأميركي إيران على خلفية دورها في العراق، وقال إنّ إيران "تسيطر بشكل سريع على المزيد والمزيد من العراق، حتى بعد أن أهدرت الولايات المتحدة ثلاثة تريليونات دولار هناك. واضح منذ فترة طويلة!".

وكانت طهران قد قدّمت على لسان وزير دفاعها حسين دهقان، أمس الأربعاء، اعترافاً متأخراً حول إجرائها لتجربة جديدة على صاروخ باليستي متوسط المدى، الأحد الماضي، بعدما انتقل الملف إلى طاولة مجلس الأمن الدولي، بطلب أميركي.

بدوره، أكد مستشار المرشد الإيراني الأعلى للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، أن بلاده لا تطلب إذن أحد في الدفاع عن نفسها، مؤكداً الاستمرار في نشاطها الصاروخي بكل قوة.

ونقلت "وكالة مهر للأنباء" عن ولايتي قوله خلال مؤتمر صحافي اليوم الخميس "أن التجارب الصاروخية التي تقوم بها ايران هي ذات طبيعة دفاعية"، مؤكداً استمرار إيران في النشاط الصاروخي الدفاعي.

وفي ما يتعلق بالقرارات التي اتخذتها الإدارة الأميركية، اعتبر ولايتي أنها ستجلب الأضرار إلى الشعب الأميركي، ونصح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بأن لا يجعل نفسه ألعوبة وأداة تسلية للآخرين، مضيفاً "ندعو الساسة الأميركيين الجدد أن يعتبروا من أسلافهم، الذين هُزموا في أفغانستان ومّرغت أنوفهم في العراق".

وأشار إلى أن "تهديدات ترامب ليست الأولى التي تخرج من شخص يفتقر الى التجربة اللازمة"، مضيفاً أنّ "الإدارة الأميركية الجديدة، ستدرك أن تهديد إيران لن يكون مجدياً".

ولفت ولايتي إلى أن "الأميركيين لم يقوموا بأي عمل إيجابي حيال إيران، وفي قضية الاتفاق النووي نكثت الحكومة الأميركية السابقة العهود كثيراً، وكانت تضيف كل يوم حظراً جديداً، الأمر الذي يتعارض مع مضمون الاتفاق النووي". وتابع "إنّ الأميركيين مدينون لإيران في الاتفاق النووي، وعليهم دفع ثمن تهديداتهم".

يذكر أنّ الرئيس ترامب كان قد هدد خلال حملته الانتخابية، بأنّه سيلجأ إلى إلغاء الاتفاق النووي مع إيران، والذي توصلت إليه طهران مع القوى الكبرى في العام 2015.