ترامب ينهي العلاقات مع "الصحة العالمية" ويبدأ إلغاء "المعاملة الخاصة" لهونغ كونغ

29 مايو 2020
الصورة
ترامب في مؤتمره الصحافي اليوم (Getty)
أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، إنهاء علاقة بلاده مع منظمة الصحة العالمية التي يتهمها منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد بالانحياز إلى الصين.
وقال ترامب، في مؤتمر صحافي عقده للحديث عن خطوات سيتخذها إزاء الصين: "لأنهم فشلوا في القيام بالإصلاحات اللازمة والمطلوبة، نحن ننهي اليوم علاقتنا بمنظمة الصحة العالمية ونعيد توجيه هذه الأموال إلى احتياجات أخرى ملحة في مجال الصحة العامة في العالم"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".
وكان ترامب قد أعلن، في إبريل/نيسان الماضي، تعليق التمويل الذي تقدّمه بلاده لمنظمة الصحة العالمية، على خلفية إدارتها للأزمة الوبائية، من دون أن يغلق الباب نهائيًّا أمام التعامل مع المنظّمة مستقبلًا، أو إعادة جزء من التمويل إليها، قبل أن يقطع العلاقات معها نهائيًّا اليوم.
وخلال المؤتمر ذاته، أعلن الرئيس الأميركي أن بلاده ستبدأ عملية إلغاء الإعفاءات التجارية الممنوحة لهونغ كونغ، واصفا التحرك الصيني في هذه المدينة بأنه "مأساة" للعالم، وفق ما أوردت "فرانس برس".
وقال ترامب: "هونغ كونغ لم تعد تحظى بحكم ذاتي بشكل كاف لتبرير المعاملة الخاصة التي كنا نمنحها لها منذ إعادتها" إلى الصين، مضيفا "بالتالي أطلب من إدارتي إطلاق عملية إنهاء الإعفاءات التي تتيح لهونغ كونغ أن تحظى بمعاملة مختلفة وخاصة".
وتابع أن "تحرك الحكومة الصينية ضد هونغ كونغ هو الأخير في سلسلة إجراءات تخفف من الوضع الذي تحظى به المدينة منذ فترة طويلة. إنها مأساة لسكان هونغ كونغ وشعب الصين وبالطبع لشعوب العالم أيضا".
وفي سياق حديثه، أعلن ترامب كذلك أن الولايات المتحدة علقت دخول صينيين يشكلون "خطرا" محتملا على الأمن الى أراضيها.
وكان البرلمان الصيني قد أقرّ، الخميس، فرض قانون الأمن القومي على هونغ كونغ التي تحظى بحكم ذاتي منذ اتفاقية إعادتها إلى الصين الموقعة مع بريطانيا عام 1997.
تعليق: