ترامب ينفي ما ورد بكتاب بولتون

ترامب نافياً ما ورد بكتاب بولتون: "لم أرَ نسخة عنه"

28 يناير 2020
الصورة
اتّهم ترامب بولتون بالسعي إلى بيع كتابه (فرانس برس)
+ الخط -
أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الإثنين، أنه "لم يرَ" نسخة عن كتاب مستشاره السابق جون بولتون الذي يؤكد أن ترامب اشترط منح مساعدة عسكرية لأوكرانيا بتحقيقات لكييف حول خصومه السياسيين.

وقال ترامب من البيت الأبيض، وفق "فرانس برس"، بعد أن نفى سابقاً على "تويتر" ما ورد في الكتاب: "لم أرَ النسخة".
وكتب على "تويتر": "لم أقل أبداً لجون بولتون إن المساعدة لأوكرانيا مرتبطة بتحقيقات حول ديمقراطيين بينهم بايدن". وأضاف: "لم يعترض أبداً على الأمر لدى إقالته"، متهماً مستشاره السابق، الذي أقيل في سبتمبر/ أيلول الماضي، بالسعي خصوصاً إلى "بيع كتابه".


وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، الأحد، إنّ بولتون كشف في مسودة كتاب لم يُنشر بعد، عن أن ترامب أراد تجميد مساعدة عسكرية لأوكرانيا، إلى أن تفتح كييف تحقيقاً بشأن خصمه المحتمل في الانتخابات الرئاسية جو بايدن.
ويوضح مقال "نيويورك تايمز" أن ترامب أبلغ بولتون برفضه دفع مساعدة بقيمة 391 مليون دولار إلى أوكرانيا، ما لم تساعده السلطات الأوكرانية عبر بدء تحقيق بشأن الديمقراطي جو بايدن وابنه هانتر الذي يعمل في مجلس إدارة مجموعة أوكرانية للغاز.


وسارع الديمقراطيون بعد نشر المقال إلى المطالبة باستدعاء بولتون وشخصيات تشغل مناصب مهمة في إدارة ترامب، بينها مدير مكتبه ميك مولفاني، لتقديم شهادتهم في محاكمة عزل ترامب الجارية حالياً في مجلس الشيوخ.

وبدأ محامو البيت الأبيض الدفاع عن ترامب بعرض حججهم في المحاكمة، السبت، وقد أكدوا أن الرئيس لم يرتكب أي خطأ في تعامله مع أوكرانيا وأن الناخبين الأميركيين، وليس الكونغرس، هم الذين يجب أن يقرروا مصيره.