ترامب: يمكن إطاحة الرئيس الفنزويلي بسرعة على يد الجيش

26 سبتمبر 2018
+ الخط -

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، إن نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو "قد يُطاح بسرعة كبيرة" إذا ما قرر الجيش الانقلاب ضده.

وأضاف ترامب أثناء لقائه بنظيره الكولومبي إيفان دوكا ماركيز، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن نظام مادورو "يمكن إطاحته بسرعة كبيرة على يد الجيش الفنزويلي إذا قرر الأخير ذلك"، حسب وكالة "أسوشيتد برس".

ورفض ترامب الإجابة عن سؤال حول إمكان التدخل العسكري الأميركي في البلاد، قائلا إنه "لا يعتزم الكشف عن استراتيجية بلاده العسكرية".

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة أميركية أن مسؤولين في الإدارة الأميركية عقدوا العام الماضي اجتماعات سرية مع ضباط منشقين عن الجيش الفنزويلي لـ"مناقشة خطط من أجل إطاحة الرئيس مادورو".

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين أميركيين وقائد عسكري فنزويلي سابق شارك في المحادثات، قولهم إن "المسؤولين الأميركيين قرروا في نهاية الأمر عدم مساعدة العسكريين المتآمرين خشية فشل الانقلاب، وتوقفت بذلك الخطط". 

واتهمت كراكاس، الأربعاء، الرئيس الأميركي بالتشجيع على "تمرد عسكري" في البلاد.

وقالت الخارجية الفنزويلية في بيان إن "فنزويلا ترفض بشدة التصريحات المعادية (...) لرئيس الولايات المتحدة الذي يدفع نحو تمرد عسكري في البلاد".

ورأت أن هذه التصريحات تشكل دليلا "على سياسة تغيير النظام التي تروج لها" واشنطن بمشاركة "دول أخرى في أميركا اللاتينية".

ورغم تصريحاته، أبدى ترامب استعداده للقاء مادورو على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة. 

وأكد مادورو الأربعاء مشاركته في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقال في الطائرة التي تقله إلى نيويورك: "أتوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة للدفاع عن الحقيقة في شأن فنزويلا (...) على الجميع أن يعلم أن فنزويلا تقف على قدميها".

(الأناضول، فرانس برس)