ترامب يعيّن نائباً جمهورياً بمنصب كبير موظفي البيت الأبيض

ترامب يعيّن نائباً جمهورياً في منصب كبير موظفي البيت الأبيض

07 مارس 2020
الصورة
يُعدّ ميدوز أحد أنصار ترامب الأكثر ولاءً (Getty)
+ الخط -
أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، أنه اختار النائب الجمهوري وأحد أنصاره الأكثر ولاء، مارك ميدوز، ليكون كبير موظفي البيت الأبيض، وهو منصب مهم وصعب في الإدارة الأميركية.

وكتب ترامب على "تويتر": "أنا سعيد بإعلان أن عضو الكونغرس مارك ميدوز سيصبح كبير موظفي البيت الأبيض". وأضاف "عرفت مارك وعملت معه فترة طويلة، وعلاقتنا جيدة حقاً". وتابع ترامب "أودّ أن أشكر كبير الموظّفين بالوكالة ميك مولفاني على خدمته لهذه الحكومة بشكل جيّد". وأشار إلى أنّ مولفاني "سيكون المبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى أيرلندا الشماليّة".


ويحلّ ميدوز البالغ من العمر 61 عاماً، في هذا المنصب محلّ ميك مولفاني الذي كان يشغل المنصب بالوكالة.

وسيكون ميدوز رابع شخصية تتولّى هذا المنصب منذ بدء رئاسة ترامب.
وشكر ميدوز ترامب في بيان الجمعة، قائلاً: "إنه شرف لي أن يتم اختياري من قبل الرئيس ترامب للعمل جنباً إلى جنب معه ومع فريقه". وأشار إلى أنّ هذا الرئيس وإدارته لديهما قائمة طويلة من الانتصارات المذهلة التي قدّماها إلى البلاد خلال الولاية الأولى، معرباً عن تطلّعه للمساعدة في البناء على هذا النجاح.
وتحدّثت صحيفة "واشنطن بوست" عن ميدوز، مشيرة إلى أنه يتواجد في البيت الأبيض في الفترة الأخيرة كلّ يوم تقريباً، حيث يلتقي بالرئيس وآخرين، وخصوصاً صهر الرئيس جاريد كوشنر، وفق ما أكده مستشارون. ويقول مستشارون آخرون إن ميدوز كان مساهماً في الدفاع في قضية عزل ترامب، وكان يتحدث إلى الرئيس في بعض الأحيان أربع أو خمس مرات في اليوم.


وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب لم تكن لديه الثقة الكاملة بسلفه مولفاني، وقد أبقاه في منصبه بالوكالة.
وشكّك أحد مستشاري ترامب لفترة طويلة، والذي تحدّث للصحيفة شرط عدم الكشف عن اسمه، بخيار تثبيت ميدوز، بالنظر إلى أنه ليست لديه خبرة في قيادة مثل هذه المسؤولية الكبيرة.