ترامب يستقبل اليوم أمير قطر ويشيد بالعلاقات مع الدوحة: "حليف عظيم"

09 يوليو 2019
الصورة
وصف ترامب أمير قطر بالصديق الرائع (Getty)
قبيل لقاء مرتقب بينهما في البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعلاقات بلاده مع الدوحة، واصفاً أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بـ"الصديق الرائع".

جاء ذلك خلال كلمة لترامب في مأدبة عشاء أقامها وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشن، مساء الإثنين، بمناسبة زيارة أمير قطر للعاصمة الأميركية واشنطن.

وقال ترامب، بحسب ما أوردت "الأناضول"، إنّ "قطر من أعظم المستثمرين في الولايات المتحدة"، فيما أعرب عن تطلعه إلى المحادثات مع الشيخ تميم.

وأضاف: "سنلتقي، وسيكون لقاؤنا جيداً. أتطلع أيضاً إلى لقاء كبير مع ممثليكم فلدينا الكثير لنتكلم بشأنه، وهناك أمور كثيرة من الدفاع إلى المشتريات والتجارة".

وتابع الرئيس الأميركي مخاطباً أمير قطر: "أعلم أن كل شيء سيكون إيجابياً، لطالما كنت حليفاً عظيماً وساعدتنا في إقامة منشآت عسكرية ومطار عسكري بتمويل قطري فشكراً لكم، أنتم صديق رائع".

وأضاف الرئيس الأميركي: "إنه أسبوع رائع بوجود العديد من الأصدقاء وجميع من أعرفهم، ويقرّون بنجاحاتكم الكبرى.. إنك من أصدقائي منذ فترة طويلة، قبل أن أتولى الرئاسة، ونشعر بالارتياح تجاهكم، ويجب أن أقول بأن الاستثمارات التي تقومون بها في الولايات المتحدة هي من أكبر الاستثمارات في العالم، وهي محل تقدير كبير، هي والطائرات التي تشترونها، وجميع المجالات الأخرى التي تستثمرون فيها، ولكني أرى ذلك بصورة مختلفة، فإنني أراها توفر فرص عمل، واليوم، نحقق رقماً قياسياً جديداً بالنسبة لفرص العمل، وهو ما نحققه كل يوم تقريباً". 

ومن المقرر أن يلتقي أمير قطر، الثلاثاء، الرئيس الأميركي في البيت الأبيض، وستشهد زيارته توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهُم تتعلق بالدفاع والطاقة والاستثمار والنقل الجوي، وفق وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وخلال مأدبة العشاء، قال الشيخ تميم من جهته، إنّ زيارته لواشنطن هي تأكيد للقيم التي تتشاركها قطر والولايات المتحدة، وأضاف: "نحن هنا الليلة لنحتفل بشراكتنا الاقتصادية القوية".

وتابع: "نحتفل اليوم بالشراكة الاقتصادية القوية مع الولايات المتحدة، نعمل معاً من أجل محاربة الإرهاب وتمويله، من أجل أن ينعم العالم بالسلام".

وأضاف: "قطر واحد من أسرع الاقتصادات نموّاً في الشرق الأوسط، والشركات الأميركية في قطر واحد من أكبر المساهمين في هذا النموّ، فلدينا تاريخ من تبادل الخبرات لنجعل الدولتين من أكبر مصدري الطاقة".


وذكرت "قنا"، أنّ الشيخ تميم وترامب سيبحثان "أوجه تطوير التعاون الاستراتيجي القائم بين البلدين في مختلف المجالات، وسيتبادلان الآراء حول أبرز المستجدات في المنطقة والعالم".

كما ستتضمن الزيارة "لقاءات مع كبار المسؤولين بالإدارة الأميركية وأعضاء بالكونغرس"، بحسب المصدر ذاته.


وكان أمير قطر قد أكد، أنّ علاقات بلاده مع الولايات المتحدة "استراتيجية قوية"، وأنّ البلدين سيعملان عن كثب معاً من أجل القيام بالحد من التصعيد في المنطقة.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات ثنائية عقدها الشيخ تميم، الإثنين، مع وزير الدفاع الأميركي بالإنابة مارك إسبر، في البنتاغون بواشنطن. 

وأضاف أمير قطر أنّ "المنطقة تمر بظروف صعبة، وهناك خلافات لكننا نظن أنه بالعمل معاً يمكننا أن نجد طرقاً مناسبة من أجل نزع التوتر الذي يعمّ منطقتنا".

من جانبه، لفت وزير الدفاع الأميركي بالإنابة، إلى أهمية قاعدة "العديد" العسكرية في قطر، واصفاً إياها بأنّها "استراتيجية وحيوية".

وأضاف أنّ "التحالف والجهود المشتركة بين بلدينا سيحققان أمناً أفضل يعود على كل الشعوب بالسلام". وتابع: "نقدر كثيراً دعم دولة قطر، وأتطلع خلال نقاشنا إلى تناول عمل بلدينا المشترك".

تعليق: