ترامب يدرس تمديد مهلة التوصل لاتفاق تجاري مع الصين

12 فبراير 2019
الصورة
تباطؤ في الاقتصاد الصيني (فرانس برس)
+ الخط -
رجّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، تمديد المهلة النهائية للتوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين إلى ما بعد الأول من مارس/آذار المقبل، وقال في البيت الأبيض إنه "إذا اقتربنا من التوصل إلى اتفاق، فإنني قد أمدد المهلة لفترة قصيرة"، لكنه أضاف: "بشكل عام أنا لا أحبذ القيام بذلك".

وجاءت هذه التصريحات مع استئناف الجولة الثالثة من مفاوضات التجارة المقررة في بكين لتجنب مضاعفة الرسوم على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار. واعتبر ان "الصين بحاجة ماسة للتوصل إلى اتفاق".

ورغم عدم الاتفاق على تحديد موعد لعقد اجتماع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، توقع ترامب أن يحدث ذلك "في وقت ما"، فيما أثار النزاع مخاوف من احتمال انتقاله إلى الاقتصاد العالمي بعدما قرر ترامب العام الماضي اتخاذ إجراءات عقابية ضد الصين مع فرض رسوم بنسبة 25% على بضائع قيمتها 50 مليار دولار ثم فرض رسوم بنسبة 10% على واردات سنوية أخرى بقيمة 200 مليار دولار.

ومن المقرر أن يزيد المعدل على كل هذه الواردات إلى 25% إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بحلول الأول من مارس/آذار، في وقت يظهر الاقتصاد الصيني بالفعل علامات تباطؤ، حيث هزت الحرب التجارية ثقة الشركات الأميركية مع زيادة الرسوم ما يساهم في خنق سوق التصدير الرئيسية.

واوضح ترامب أيضاً أن الولايات المتحدة لديها فريق كبير في الصين يحاول التوصل إلى اتفاق تجاري، وأن بكين ترغب كثيرا في التوصل إلى اتفاق، في الوقت الذي ووصل مسؤولون أميركيون كبار إلى العاصمة الصينية اليوم الثلاثاء، قبل إجراء محادثات تجارية رفيعة المستوى، حيث يحاول أكبر اقتصادين في العالم التوصل إلى اتفاق قبل موعد نهائي في الأول من الشهر القادم، لتجنب تصعيد بشأن الرسوم الجمركية.

إغلاق الحكومة الأميركية

على صعيد آخر، قال البيت الأبيض اليوم الثلاثاء، إن ترامب لم يقرر بعد إن كان سيدعم اتفاقاً توصل إليه مفاوضون في الكونغرس ليتفادى إغلاقاً جزئياً آخر للحكومة يشمل تخصيص أموال لتأمين الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، لكنه لا يتضمن الجدار الذي يريده ترامب.

وتوصل مفاوضون ديمقراطيون وجمهوريون لاتفاق مبدئي مساء الإثنين بشأن بنود أمن الحدود والأموال اللازمة لضمان تمويل عدة وكالات حكومية بينها وزارة الأمن الداخلي حتى نهاية السنة المالية الحالية في 30 سبتمبر/ أيلول، فيما من المقرر أن ينتهي تمويل مؤقت لنحو ربع قطاعات الحكومة يوم الجمعة.

وكانت مطالبة ترامب في ديسمبر/كانون الأول بتخصيص 5.7 مليارات دولار لبناء الجدار، والتي رفضها الديمقراطيون في الكونغرس، قد تسببت في إغلاق جزئي للحكومة لمدة 35 يوماً انتهى الشهر الماضي دون حصوله على تمويل للجدار.

وقال مسؤول في البيت الأبيض تحدث شريطة عدم نشر اسمه، إن ترامب لم يحسم أمره بعد بشأن الاتفاق الذي توصل إليه المشرعون. وقال "لم يُتخذ قرار بعد".

ولا يزال الاتفاق المبدئي بحاجة لصياغة رسمية من خبراء في الكونغرس ليصبح تشريعاً. وتضيف هذه الصياغة التفاصيل التي يفتقر إليها الإطار العام الذي تم التوصل إليه أمس.

وسيحتاج التشريع للمصادقة من مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون ومجلس الشيوخ الذي يخضع لسيطرة الجمهوريين وأن يوقع عليه ترامب.

(رويترز، فرانس برس)