ترامب يحمل الكونغرس مسؤولية تدهور العلاقات مع روسيا

03 اغسطس 2017
الصورة
ترامب:علاقاتنا مع روسيا وصلت لمستوى منخفض خطير جداً (Getty)
+ الخط -

حمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، الكونغرس المسؤولية عن تدهور العلاقات مع روسيا، بعد إصدار الأخير قانوناً لفرض العقوبات على موسكو.

وأشار ترامب إلى أن العلاقات بين واشنطن وموسكو وصلت إلى مستوى منخفض "خطير جدا" لم تصله من قبل، بعد أن وقع قانوناً صادق عليه الكونغرس، يفرض عقوبات على روسيا.

 وكتب ترامب على تويتر "علاقاتنا مع روسيا وصلت إلى مستوى منخفض خطير جداً، لم تصله من قبل. يمكنكم أن تشكروا على ذلك أعضاء الكونغرس، وهم الأشخاص أنفسهم الذين لا يستطيعون منحنا برنامجا للرعاية الصحية".

وكان الرئيس الأميركي قد وقع، أمس، على قانون العقوبات الأميركية الجديدة ضد روسيا وإيران وكوريا الشمالية، الذي أقرّه الكونغرس الأسبوع الماضي، وردّت عليه موسكو بطرد 755 دبلوماسياً أميركياً، فيما أجرت كل من طهران وبيونغ يانغ تجارب صاروخية بالستية جديدة، استعداداً لسيناريو الحرب مع الولايات المتحدة.

وبالدرجة الأولى يستهدف القانون الجديد روسيا، رداً على تدخلها في الانتخابات الأميركية عام 2016، وتدخلها العسكري في أوكرانيا ودعمها نظام بشار الأسد في سورية. لكن الجمهوريين في الكونغرس ضمّوا إليه العقوبات الجديدة ضد إيران وكوريا الشمالية.

وانتقد ترامب القانون أمس كذلك، واصفاً إياه بأنه "معيب بشكل كبير"، وحثّ الكونغرس على عدم استخدامه لعرقلة جهود الولايات المتحدة مع الحلفاء الأوروبيين لحل الأزمة الأوكرانية.

وقال ترامب في بيان: "على الرغم من أنني أؤيّد اتخاذ إجراءات صارمة لعقاب وردع السلوك العدائي الذي يقوض الاستقرار من جانب إيران وكوريا الشمالية وروسيا، إلا أن هذا التشريع معيب بشكل كبير... في غمرة التعجل لإقرار هذا التشريع أدرج الكونغرس فيه عدداً من البنود غير الدستورية بشكل واضح".

وقد وصف توقيع الرئيس الأميركي على القانون من قبل مراقبين بأنه "كالذي يتجرّع كأس السم"، لأنه يحرمه من صلاحياته الرئاسية، ويمنعه من اتخاذ أي قرار رئاسي في المستقبل لرفع العقوبات عن روسيا، من دون العودة إلى الكونغرس.

(العربي الجديد، فرانس برس)