ترامب يحذر من حرب عالمية ثالثة بسبب سياسة كلينتون

26 أكتوبر 2016
الصورة
تحذيرات ترامب لا تغير شيئاً (درو انغرير/ Getty)
+ الخط -


قال المرشح الجمهوري بانتخابات الرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، يوم الثلاثاء، إن خطة المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، بشأن سورية سوف "تؤدي إلى حرب عالمية ثالثة" بسبب احتمال نشوب صراع مع القوات الروسية.

وقال ترامب في مقابلة ركزت إلى حد بعيد على السياسة الخارجية، إن هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" تحظى بالأولوية، على إقناع رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بالتنحي، مهوناً من شأن هدف قائم منذ فترة طويلة للسياسة الأميركية.


وتساءل ترامب كيف ستتفاوض كلينتون مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بعدما صورته كشخصية شريرة. وألقى باللوم على الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في تراجع العلاقات الأميركية مع الفيليبين في ظل قيادة رئيسها الجديد رودريغو دوتيرتي. كما عبر عن أسفه إزاء عدم توحد الجمهوريين خلف ترشحه، وقال إنه سيفوز في الانتخابات بسهولة إذا أيده زعماء الحزب.

وقال "إذا اتحد حزبنا فلا يمكن أن نخسر هذه الانتخابات أمام هيلاري كلينتون".

وفي ما يتعلق بسورية قال ترامب، إن كلينتون قد تجر الولايات المتحدة إلى حرب عالمية بموقفها إزاء حل الصراع.

ودعت كلينتون إلى إقامة منطقة حظر طيران و"مناطق آمنة" على الأرض لحماية غير المقاتلين. ويخشى بعض المحللين أن تؤدي حماية تلك المناطق إلى دفع الولايات المتحدة إلى مواجهة مباشرة مع الطائرات الحربية الروسية.

وقال ترامب "ما ينبغي لنا فعله هو التركيز على تنظيم الدولة الإسلامية. لا ينبغي أن نركز على سورية".

وتابع: "سينتهي بنا الأمر إلى حرب عالمية ثالثة بسبب سورية إذا استمعنا إلى هيلاري كلينتون".

وأضاف "لم تعد تقاتل سورية.. أنت تقاتل سورية وروسيا وإيران .. حسنا؟ روسيا بلد نووي .. لكنها بلد يكون فيه السلاح النووي في مواجهة الدول الأخرى التي تتكلم".

وفي ما يتعلق بروسيا انتقد ترامب مجدداً تعامل كلينتون مع العلاقات الأميركية الروسية أثناء توليها وزارة الخارجية. وقال إن انتقادها الشديد بوتين يثير تساؤلات بشأن "كيف ستعود وتتفاوض مع هذا الرجل الذي جعلت منه شريراً لهذا الحد" إذا فازت بالرئاسة.

وبخصوص تدهور العلاقات مع الفيليبين، وجه ترامب انتقاداته إلى أوباما قائلاً: "إن الرئيس يريد التركيز على لعب الغولف أكثر من الحوار مع زعماء العالم".

إلى ذلك، ذكرت صحيفة "نيوزداي" الأميركية أن وزير الخارجية الأميركي السابق، كولن باول، الذي خدم في إدارة الرئيس الجمهوري، جورج دبليو بوش، قال، أمس الثلاثاء، إنه سيمنح صوته لهيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة.

ونقلت الصحيفة عن باول، في نيويورك: "إن ترامب غير مؤهل، وإنه باع للأميركيين فاتورة سلع لم يتمكن من تسليمها".

ونقلت الصحيفة عن باول: "إن ترامب أهان أميركا بطريقة ما كل يوم".

وأضاف الوزير الأسبق "لقد أهان الأميركيين من أصل لاتيني وأهان الأميركيين الأفارقة والمرأة وحزبه وحلفاءنا في أنحاء العالم واحداً تلو الآخر. وأهان المحاربين القدماء".

وأشاد باول بهيلاري كلينتون، وقال إنه يعتبر المرشحة الديمقراطية "صديقة". مشيراً إلى أنه يعرفها منذ 20 عاماً.

وأضاف "أنها ذكية ومتمكنة وكانت وزيرة خارجية جيدة".

ونقلت الصحيفة عن باول، "إنها متزنة ومزاجية وبصرف النظر عما يقول أي شخص فإنها (تتمتع) بالتحمل...أعتقد أنها مؤهلة تماماً لتكون رئيسة الولايات المتحدة وستؤدي مهمتها بتفوق".

(رويترز)

المساهمون