ترامب ومؤيدوه ينشرون فيديو مفبركاً لنانسي بيلوسي

25 مايو 2019
الصورة
ترامب غاضب من بيلوسي (مارك ماكيلا/Getty)


أكدت شركة "فيسبوك" أنها لن تحذف فيديو لرئيسة مجلس النواب الأميركي، الديمقراطية نانسي بيلوسي، عُدّل كي يعطي المشاهد انطباعاً بأنها في حالة سُكر أو غير طبيعية، في الحادثة الأخيرة التي تسلط الضوء على الصراع مع الأخبار الزائفة والمحتوى المضلّل.

وحازت نسخ عدة من الفيديو المعدّل لبيلوسي انتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة "فيسبوك". وأُبطأت اللقطات التي صُوّرت أثناء فعالية تحدثت فيها، فظهرت بيلوسي كأنها تغمغم كلماتها.

وتولى مؤيدو الرئيس الأميركي دونالد ترامب الغاضب من رئيسة مجلس النواب مهمة نشر الفيديو المضلل، وشارك في العملية محاميه الشخصي، رودي جولياني. وغرد جولياني بإحدى نسخ الفيديو، ثم حذف تغريدته، وعلّق "ماذا يحصل مع نانسي بيلوسي؟ نمط خطابها غريب".

ونشر ترامب نفسه فيديو آخر معدّل لبيلوسي عبر "تويتر"، وبثته شبكة "فوكس بزنس"، مساء يوم الخميس. وعُدلت اللقطات المذكورة بشكل كبير، فظهرت بيلوسي تغمغم وتبتلع كلماتها. وعلّق الرئيس الأميركي: "بيلوسي تتلعثم في مؤتمر صحافي". لم يحذف التغريدة، ولم يعتذر.

وعلى الرغم من النية الخبيثة وراء تعديل الفيديو، إلا أن شركة "فيسبوك" قالت إنها لن تحذف الفيديو، لكنها ستقلل من ظهوره على صفحات المستخدمين الرئيسية، وستربطه بموقع إخباري موثوق يقدم الخبر الحقيقي.

واتخذت "فيسبوك" الإجراءات المذكورة فقط بعدما تواصلت معها صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية التي غطت القصة أولاً.

النسخة الحقيقية من الفيديو الذي نشره ترامب (بي بي إس/يوتيوب)