ترامب في أسفل سلم مستوى الشعبية بين الرؤساء الأميركيين

ترامب في أسفل سلم مستوى الشعبية بين الرؤساء الأميركيين

19 فبراير 2018
الصورة
ترامب الأقل شعبية بين الرؤساء الأميركيين (Getty)
+ الخط -
يجرى الاحتفال اليوم الإثنين، الذي يصادف ثالث إثنين في شهر فبراير/شباط الجاري، بيوم الرؤساء في أميركا، وتعتبر مناسبة وطنية فدرالية يكرم فيها الأميركيون إنجازات رؤسائهم.

إلا أن الرئيس الحالي دونالد ترامب بدا أنه من أسوأ الرؤساء الأميركيين شعبية، وذلك منذ أن بدأت استطلاعات الرأي قبل 75 عاماً، في حين أن سلفه باراك أوباما كان أحد أكثر الرؤساء شعبية بحسب ما نشرته صحيفة "ذي إندبندنت".

وتم تصنيف ترامب في أسفل السلم المدرج من 1 إلى 10، إذ حصل على المرتبة الثالثة ولم يسبقه في مستويات الشعبية المتدنية سوى ليندون جونسون، وريتشارد نيكسون، وذلك بحسب استطلاع Ipsos.

فيما حصل أوباما على نسبة 6.15 وصنف ضمن الدرجة الممتازة، حيث نافس الرؤساء الأكثر شعبية مثل رونالد ريغان، وجون كينيدي.

وقال حوالي ثلث المستطلعين إن أوباما هو الرئيس الذي يريدون اختياره ليكون في البيت الأبيض اليوم، فيما اختار 22 بالمائة منهم الرئيس ريغان، وقال 16 بالمائة إنهم يختارون الرئيس كينيدي، أما ترامب فقد حصل على نسبة 9 بالمائة.

كما حصل أوباما على نسبة 8.65 كالأكثر شعبية بين المستطلعين من مؤيدي حزبه، ويكون بذلك قد سبق بيل كلينتون الذي حصل على نسبة 7.19، وجون كينيدي الذي بلغت نسبته 7.09، وذلك ضمن إحصاء شمل أكثر من ألف شخص.

وفي العام الماضي خرج الآلاف في المدن الأميركية في يوم الرؤساء، احتجاجاً على وصول الرئيس الحالي دونالد ترامب إلى البيت الأبيض، وذلك بعد شهر واحد فقط من تنصيبه.

(العربي الجديد)

المساهمون