ترامب: الملك سلمان أنكر علمه بمصير خاشقجي

ترامب: الملك سلمان أنكر علمه بمصير خاشقجي... وبومبيو إلى الرياض

15 أكتوبر 2018
الصورة
ترامب يوفد بومبيو إلى الرياض (Getty)
+ الخط -
بعدما توعّد السعودية بعقوبات إن ثبت تورطها في قضية الصحافي جمال خاشقجي، ذكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الإثنين أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز نفى معرفته بأي شيء حول ما حدث لخاشقجي.

وقال في تغريدة على تويتر: "تحدثت مع الملك السعودي ونفى علمه بما حصل للصحافي جمال خاشقجي، وأكد تعاون الرياض "الوثيق" مع تركيا لإيجاد إجابات حول القضية".

ورغم قوله في تصريحات أطلقها من حديقة البيت الأبيض إنه "لا يرد التكهن بمكان خاشقجي"، فإنه ألمح إلى احتمالية أن يكون قد قتل على يد "عناصر غير منضبطين". كما أشار ترامب إلى أنه وجه وزير خارجيته مايك بومبيو للقاء الملك السعودي لمتابعة القضية.

وأضاف ترامب: "بومبيو يغادر خلال ساعة نحو السعودية، وسيتوجه لأماكن أخرى إذا اقتضى الأمر".

وقال ترامب في تصريح من حدائق البيت الأبيض "لقد نفى الملك (السعودي) بشكل حازم أن يكون على علم بأي شيء (...) لا أريد التكهن بمكانه (خاشقجي)، إلا أنه بدا لي أن الأمر قد يكون حصل على أيدي عناصر غير منضبطين. من يعلم"؟.


وكان ترامب، قد توعد السبت، أنّ واشنطن ستنزل "عقاباً شديداً" إذا تبيّن ضلوعها بقضية إخفاء خاشقجي. وقال في مقابلة مع شبكة "سي بي إس": "سنعرف ماذا حدث وسيكون هناك عقاب شديد".

وأضاف: "حتى الآن، ينفون هذا الأمر بشدة. هل يمكن أن يكونوا وراء ذلك؟ نعم". لكن في الوقت نفسه قال إنه لا يريد إيقاف المبيعات العسكرية للسعودية.

ودخل خاشقجي القنصلية السعودية  في إسطنبول بتركيا، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول، ولم يخرج. وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" التي يكتب فيها خاشقجي عموداً دورياً ينتقد فيه القيادة السعودية، أن الأتراك عرضوا على مسؤولين أميركيين تسجيلات صوتية وفيديو يشير إلى تعرض خاشقجي للتعذيب والقتل داخل القنصلية، على أيدي 15 من رجال الأمن والمخابرات السعوديين أُرسلوا لهذا الغرض من الرياض إلى إسطنبول.