تراجع معدلات الإصابة اليومية بفيروس كورونا في الجزائر

17 سبتمبر 2020
الصورة
تطبيق قواعد الوقاية من كورونا في مساجد الجزائر (Getty)

تكشف آخر البيانات الإحصائية المتعلقة بالأزمة الوبائية لفيروس كورونا في الجزائر، عن تراجع كبير لمعدلات الإصابة بالفيروس، مقارنة مع معدلات الإصابة المسجلة قبل شهر، ووصفت الحكومة هذا التطور بالإيجابي والاستقرار المشجع.

وأعلنت وزارة الصحة الجزائرية، الخميس، تسجيل 228 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع مجموع الإصابات إلى 49194  إصابة، وأكدت تسجيل 9 وفيات جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1654 وفاة، مقابل 158 حالة شفاء جديدة، ليرتفع إجمالي حالات الشفاء إلى 34675، وتواجد 32 مصاباً تحت الرعاية الصحية في المستشفيات.

 وقال وزير الصحة الجزائري، عبد الرحمن بن بوزيد، الخميس، في مداخلة له بالبرلمان أن الوضعية الوبائية في الجزائر بشأن فيروس كورونا مستقرة حتى الآن، وتعطي مؤشرات ايجابية، مشيراً إلى أن تناقص أعداد المصابين أمر مشجع، بعد حدوث تطور نوعي لدى المواطنين.   

وأقر وزير الصحة بوجود مشكلات عميقة في النظام الصحي في الجزائر، أبرزها نقص الأطباء الأخصائيين في طب النساء والتوليد في القطاع العمومي، بسبب توجه معظم الأطباء نحو القطاع الخاص، موضحاً أن  الوزارة والوكالة الوطنية للأمن الصحي تعملان على إعادة النظر في المنظومة الصحية التي وصفها بالفاشلة، والبحث عن الحلول والبدائل الممكنة نتيجة تطور الطب وعدد السكان.

وأكد وزير الصحة الجزائري رفع التجميد قريباً عن انجاز بعض المستشفيات الحكومية، بعد تعليق إنجازها قبل فترة بسبب الأزمة المالية التي عرفتها البلاد، نتيجة انخفاض عائدات النفط وتدني احتياطي البلاد.