تراجع فرص التوافق بشأن الملفات العالقة بين بغداد وأربيل

تراجع فرص التوافق بشأن الملفات العالقة بين بغداد وأربيل: لا حلول بالأفق

21 يونيو 2020
الصورة
نيجيرفان البارزاني يقود اجتماعات الوفد الكردي (صافين حامد/فرانس برس)
+ الخط -

استبعد مسؤولون عراقيون إمكانية التوصل إلى تفاهمات بين بغداد وأربيل، بشأن الملفات العالقة بين الطرفين، والتي لم تتمكن الحكومات السابقة من إيجاد أي حلول لغالبيتها، مؤكدة أن مؤشرات كثيرة تدل على الدفع باتجاه ترحيل الملفات إلى ما بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة بسبب تراجع فرص التوافق.

وتعد الملفات العالقة بين بغداد وأربيل إحدى أبرز المشاكل التي تواجهها حكومة مصطفى الكاظمي، وأهم تلك الملفات، التي تحتاج إلى حوار وتفاهمات مشتركة، مرتبات موظفي إقليم كردستان، والتنسيق الأمني في المناطق المتنازع عليها، والاتفاق على آلية تصدير النفط من حقول الإقليم.
وأجرى وفد كردي برئاسة رئيس إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، أمس السبت، اجتماعات في بغداد مع رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، ورئيس الجمهورية برهم صالح، بحث خلالها الملفات العالقة بين الطرفين، من دون نتائج تذكر.

المساهمون