تراجع حركة مقاتلات النظام السوري بعد الغارات الإسرائيلية

10 فبراير 2018
الصورة
الغارات الإسرائيلية استهدفت مواقع في سورية (فرانس برس)
+ الخط -
تراجعت حركة مقاتلات النظام السوري في الأجواء المحلية، اليوم السبت، بعد الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مطار التيفور بريف حمص الشرقي، وأحد عشر موقعاً آخر.

وقال أحد راصدي حركة الطائرات في ريف إدلب، ويدعى أبو محمود لـ"العربي الجديد"، إن الطائرات الحربية السورية غابت عن أجواء محافظة إدلب، ما عدا المروحيات.

وأضاف أبو محمود، أنّ أجهزة الرصد لم تتمكن اليوم من الاستماع إلى محادثات الطيارين، التي تسمع كل يوم بشكل واضح، "وهذا عائد إلى تدمير أجهزة التوجيه في مطار التيفور"، على حد قوله.

كما أن معظم مقاتلات النظام السوري التي تستهدف إدلب كانت تقلع من مطاري الشعيرات والتيفور، بينما تقلع المروحيات من مطار حماة العسكري، ومعسكر المجنزرات شرق حماة.


وفي غوطة العاصمة دمشق الشرقية، شهدت سماء المنطقة تراجعاً في حركة الطائرات، على عكس الأيام الأخيرة السابقة، التي قتل فيها مئات المدنيين نتيجة القصف الجوي والصاروخي.

وقال المتحدث باسم الدفاع المدني في ريف دمشق، سراج محمود لـ"العربي الجديد" إنّ مدنياً قتل وأصيب آخرون بغارة جوية استهدفت مدينة دوما.

وأضاف، أن أحياء سكنية في مدينة حرستا المجاورة، تعرضت لغارات مماثلة شنتها طائرات النظام الحربية، ترافقت مع قصف بالمدفعية الثقيلة وصواريخ أرض أرض "فيل" من مواقع قوات النظام في جبل قاسيون.


وتجاوزت حصيلة القتلى في غوطة دمشق الشرقية، خلال الأسبوع الأخير، 300 مدني، إضافة إلى آلاف الجرحى وخروج العديد من المرافق الحيوية من الخدمة.

وقصفت طائرات جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، 12 هدفاً داخل الأراضي السورية، من بينها مطارا المزة والتيفور العسكريان، وذلك رداً على إسقاط مقاتلة بنيران مصدرها الأراضي السورية.

دلالات