تراجع الاحتياطيات السعودية والتحويلات الأجنبية

28 أكتوبر 2019
الصورة
خسائر السعودية تتواصل بالبورصة والاحتياطي (Getty)
+ الخط -
هبطت الأصول الاحتياطية الأجنبية لمؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) بنسبة 1.4 بالمئة على أساس شهري، حتى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، إلى 1877.2 مليار ريال (500.6 مليار دولار).

وكانت الأصول الاحتياطية الأجنبية للمملكة بلغت 1905 مليارات ريال (507.9 مليارات دولار) حتى نهاية أغسطس/آب السابق له، حسب تقرير صدر عن مؤسسة "النقد العربي السعودي"، اليوم الاثنين. ولا تفصح السعودية عن توزيع أصولها الاحتياطية الأجنبية جغرافياً أو حتى طبيعة الأصول.

لكن وزارة الخزانة الأميركية تعلن شهرياً استثمارات الدول في أذون وسندات الخزانة لديها، بينها السعودية، التي بلغت استثماراتها 183.8 مليار دولار، في أغسطس الماضي.

وتعاني السعودية - أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم - في الوقت الراهن، من تراجع إيراداتها المالية الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام عما كان عليه في 2014.

وحسب وكالة الأناضول، تراجعت تحويلات الأجانب المقيمين في السعودية إلى الخارج، بنسبة 10.1 في المئة على أساس سنوي، خلال أول 9 أشهر من 2019، إلى 93 مليار ريال (24.8 مليار دولار).

وبلغ إجمالي التحويلات 103.5 مليارات ريال (27.6 مليارات دولار) في الفترة المناظرة من 2018. وكانت تحويلات الأجانب المقيمين في السعودية تراجعت بنسبة 3.7 بالمئة على أساس سنوي، خلال 2018، إلى 136.4 مليار ريال (36.4 مليار دولار). وارتفعت تحويلات الأجانب في السعودية إلى مستوى قياسي في 2015، عند 41.8 مليار دولار.

(الأناضول)

دلالات

المساهمون