تراجع أسعار الوقود بثلاث دول خليجية بين 4.3 و12.6%

02 ديسمبر 2018
الصورة
انخفاض أسعار النفط يهبط بأسعار الوقود(حيدر محمد/ فرانس برس)


تراجعت أسعار الوقود في 3 دول خليجية (قطر وسلطنة عُمان والإمارات) خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري بنسب تجاوزت 12 %، تزامناً مع تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وحسب البيانات الرسمية، انخفضت أسعار البنزين بنوعيه (العادي والممتاز) في الدول الثلاث، بنسب تراوحت بين 4.3 % إلى 12.6 %.

تزامن ذلك مع هبوط أسعار النفط العالمية بأكثر من 30 % خلال شهر ونصف الشهر، نزولاً من أعلى مستوى في أربع سنوات، 86 دولاراً للبرميل، إلى متوسط 60 دولاراً للبرميل في الوقت الحالي.

وتتبع الدول الخليجية الثلاث آلية لتعديل أسعار المشتقات المحلية بشكل شهري، لتتواكب مع الأسعار العالمية، مضافاً إليها ثمن خدمات النقل والتوزيع.

في المقابل، تغير دول السعودية والكويت والبحرين أسعار المحروقات، كلما رأت أن هناك حاجة إلى ذلك.

وانخفضت الأسعار في قطر بنسب تراوحت بين 2.4 % للديزل، ونحو 12.2 % للبنزين العادي، و11.9 % للممتاز.



التراجعات في سلطنة عمان كانت الأقل، إذ انخفض البنزين بنوعيه الممتاز والعادي بنسب 4.3 % و4.9 % على الترتيب، بينما تراجع الديزل 3.8 %.

وجاء التراجع في الإمارات في البنزين العادي والممتاز بنسبتي 12.6 % و12.4 % على التوالي. فيما نزل الديزل بنسبة حتى 9 % في أكبر نسبة انخفاض له منذ ستة أشهر.

وبلغ سعر لتر البنزين الممتاز في قطر 1.85 ريال (0.51 دولار) والإمارات 2.25 درهم (0.61 دولار)، وعُمان بـ 0.223 ريال (0.58 دولار)، والسعودية 2.04 ريال (0.54 دولار)، والبحرين 0.2 دينار (0.53 دولار) والكويت 0.105 دينار (0.34 دولار).

ورغم انخفاض أسعار الوقود، يشهد التضخم ارتفاعاً ملحوظاً في دول الخليج. وقال صندوق النقد العربي إن هناك عوامل رئيسية ستؤثر في ارتفاع الأسعار بدول الخليج، خاصة فرض الضرائب والإصلاحات الاقتصادية والمالية.

وقال الصندوق في تقرير آفاق الاقتصاد العربي، الذي صدر مؤخراً، إن التضخم الخليجي سيسجل نحو 3 % خلال العام الجاري، وذكر أن معدل التضخم سيتأثر بارتفاع مستويات الطلب الكلي على السلع، إضافة إلى العوامل الأخرى.

(العربي الجديد، الأناضول)