تدوينة على "فيسبوك" تؤدي إلى استقالة سفير أردني

تدوينة على "فيسبوك" تؤدي إلى استقالة سفير أردني

05 مارس 2015
الصورة
تدوينة الخصاونة على "فيسبوك"
+ الخط -

تسبب منشور كتبه السفير الأردني في وزارة الخارجية الأردنية منذر الخصاونة، ينتقد فيه غياب العدالة والمساواة داخل وزارته، باستقالته من منصبه بعد مساءلة تعرض لها من قبل الوزارة، التي رأت في ما كتبه خروجاً على آداب الوظيفة.  

وكان السفير المقيم في مقر الوزارة، كتب على صفحته الشخصية على "فيسبوك" أمس الأربعاء بعد ساعات من خطاب الملك عبد الله الثاني الذي كرر فيه عبارة "ارفع رأسك". منتقداً التمييز الذي يمارسه وزير الخارجية ناصر جودة بين أبناء الوطن.

[اقرأ أيضاً: السخرية التي دمّرت هالة "داعش": "صليل الصوارم" وأخواتها]

 وكتب الخصاونة في محاكاة لخطاب الملك تحت هاشتاغ "#أردني_رافع_راسي": "ارفع راسك فوووق عندما يتساوى الأردنيون في الحقوق والواجبات. ارفع راسك فووووووق عندما تسود العدالة وتتكافأ الفرص للجميع. ارفع راسك فوووق عندما تتجرأ وتقول للكاذب المنافق كذاب بعينك ولا تحاسب من صاحب سلطه....ارفع راسك فووووووق عندما يميز وزير الخارجية ناصر جوده بين أبناء الوطن في وزارته ويمنح هذا ويمنع ذاك علی أسس واهية. ارفع راسك فوق عندما يكافأ معاليه ويصبح نائب رئيس وزراء. ارفع راسك فوق وارضی بالظيم والخنوع وهنيء معاليه بالثقة المتجددة فيه فهو يختلف عنك كبشر هو من طينة مختلفة وابن ستة أشهر ناصر سامي جوده غير فعلاً غير. وأمثاله بيننا كثر لا بارك الله بهم".

المنشور المثير أثار انزعاج الوزير وأركان الوزارة، التي استدعت السفير الخصاونة وطلبت منه تقديم تفسيرات لما كتبه، كما قال مصدر في الوزارة، بعد أن اتهم بالخروج عن آداب الوظيفة وغياب المسؤولية.

الخصاونة الذي اعتبر ما كتبه يندرج تحت حرية الرأي والتعبير رافضاً المساءلة، قدم استقالته من منصبه وأحال نفسه للتقاعد، تعبيراً عن رفضه لما قال أنه ظلم وقع عليه الوزير. وقال في كتاب الاستقالة "لا يشرفني العمل تحت إمرة من لا يحترم أبناء الوطن ويميز بينهم بالباطل ويتعسف باستعمال الصلاحيات الممنوحة له ويتعامل معهم باستعلاء واستخفاف بعيداً عن النزاهة والإخلاص". وقد شدد، في تدوينته على "فيسبوك"، على أن منشوراته موجودة على الصفحة ولن يحذفها، داعياً للاطلاع عليها.

يذكر أن وزير الخارجية ناصر جودة الذي يشغل منصبه منذ قرابة سبع سنوات متواصلة، رُفع في التعديل الوزاري الذي أجراه رئيس الوزراء عبد الله النسور قبل أيام ليصبح نائباً لرئيس الوزراء مع احتفاظه بمنصبه. 

المساهمون