تدشين متحف لتطوير علاقات إسرائيل وهنغاريا

تدشين متحف لتطوير علاقات إسرائيل وهنغاريا

06 ديسمبر 2018
+ الخط -
كشفت القناة الإسرائيلية العاشرة، مساء أمس الأربعاء، أن إسرائيل وهنغاريا اتفقا على تدشين متحف في العاصمة الهنغارية بودابست لمواجهة معاداة السامية، ولسرد رواية تقلص من دور الهنغاريين بمساعدة النازيين في عملياتهم ضد اليهود عشية وأثناء الحرب العالمية الثانية.

وذكرت القناة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "اتفق مع رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان على تدشين المتحف بهدف توفير بيئة تساعد على تطوير العلاقة بين الجانبين ولمواجهة الدعوات في تل أبيب وبودابست التي تعترض على تطوير العلاقات الثنائية".

ويذكر أنه حسب الأدبيات اليهودية، فقد لعب الهنغاريون دورا رئيسا في تمكين القوات النازية من تنفيذ عملياتهم ضد اليهود.

ويتزامن الكشف عن الاتفاق على تدشين المتحف مع تعالي الانتقادات داخل إسرائيل لإعادة النظر في العلاقة مع الحكومة الهنغارية بسبب ارتباط مسؤولين فيها بجماعات "معادية للسامية".

ويذكر أن إسرائيل عمدت إلى تطوير علاقاتها مع دول أوروبا الشرقية، وضمنها هنغاريا بهدف تحسين قدرتها على تحقيق مصالحها في الاتحاد الأوروبي من خلال استغلال تصويت هذه الدول في مؤسسات الاتحاد لإحباط مشاريع القرار غير المريحة لها.