تخريج الدفعة الثانية من "القيادة الطلابية" بجامعة قطر

24 أكتوبر 2018
الصورة
الخريجون الجدد (العربي الجديد)
+ الخط -
احتفلت جامعة قطر بتخريج الدفعة الثانية من برنامج تنمية القيادة الطلابية الذي استمر عاماً أكاديمياً كاملاً، وضم 60 طالباً وطالبة من الجامعة. ويعتبر البرنامج فريداً ومتعدد التخصصات؛ تنظمه إدارة الأنشطة الطلابية بالتعاون مع الأقسام الأكاديمية والجامعات والمنظمات والهيئات الحكومية.

وصُمّم البرنامج ليجمع المفاهيم التقليدية لتنمية المهارات القيادية لدى الطلاب وتطوير التعلم والحياة الطلابية؛ لخلق تجربة تُعدّ الطلاب للمشاركة بفعالية ونشاط في عالم يتسم بالديناميكية والتحديات. ويهدف إلى إعداد طلبة قادرين على إنجاز الأمور ومستعدين للمواطنة الفعالة على جميع مستويات المجتمع تعزيزاً لرؤية قطر الوطنية 2030 في جوانب التنمية الاجتماعية والبشرية.

وقال مساعد نائب رئيس الجامعة للحياة الطلابية والخدمات، عبد الله اليافعي، في بيان صحافي اليوم الأربعاء، إن البرنامج سيساهم في دعم وتعزيز وصقل المهارات القيادية لدى طلبة جامعة قطر، ويُعزز الإحساس بالقيادة لديهم.

وأعربت رئيسة قسم القيادة الطلابية والمشرفة العامة على البرنامج؛ فاطمة العمادي، عن مدى فخرها واعتزازها بخريجي الدفعة الثانية، مؤكدة أن برنامج تنمية القيادة الطلابية بدأ يُحقق الأهداف ومخرجات التعلم المطلوبة.

البرنامج يصقل مهارات الطلاب ويطورها (العربي الجديد) 


كما أوضحت المستشارة بوزارة الثقافة والرياضة، هيا الفرهود المعضادي، أن البرنامج يهدف إلى تمكين الطلاب الجامعيين من تنمية وصقل مهاراتهم في مرحلة حاسمة من حياتهم العلمية، وتوفير فرص تثري خبراتهم ومعارفهم من خلال الممارسة الفعلية للقيادة، وتسهم في تحقيق ركيزة التنمية البشرية لرؤية قطر 2030، ورفد سوق العمل بخريجين يملكون العلم والمهارات والخبرات، بحيث تكون لديهم خيارات كثيرة للانتقاء والتميز في الاختيار وبما يخدم توجهات الدولة وتحقيق مفهوم المواطنة الحقيقية.

وقالت إحدى خريجات الدفعة، الطالبة فاطمة الدوسري، "أنصح كل طالب وطالبة في جامعة قطر للانضمام إلى البرنامج وخوض التجارب الرائعة، والتي كانت مثمرة وممتعة بالنسبة لي".

وبينت الطالبة سلطانة الفهيدي أن "البرنامج قدَّم الكثير من الفائدة أهمُّها الثقة بالنفس، كما زاد لدي حس المسؤولية الاجتماعية والعمل التطوعي، وأدركت أن المهارات القيادية مهمة ومطلوبة، وبدونها لن يكون هناك إنجاز في العمل وفي إدارة الوقت وحل المشكلات".

وقال الطالب إبراهيم كمال الدين إن "الأنشطة الجامعية عموماً تصقل الطالب وتجعله أكثر كفاءة، وأكثر قابلية لتجاوز تحديات ما بعد التخرج؛ وذلك باكتساب عدّة مهارات".

تجدر الإشارة إلى أن جامعة قطر تستعد للاحتفال بتخريج الدفعة الحادية والأربعين من طلابها (دفعة 2018)، في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، وتحتفل بتخريج الطالبات خلال أيام 13-14-15 منه، ويبلغ إجمالي عدد خريجي الدفعة 3362 طالباً وطالبة، بواقع 800 من الخريجين و2562 خريجة.

المساهمون