تحقيق مولر حول تواطؤ حملة ترامب مع روسيا "شارف على الانتهاء"

29 يناير 2019
الصورة
ينتقد ترامب التحقيق بشكل متكرر(Getty)
أكّد وزير العدل الأميركي بالإنابة ماثيو ويتيكر، أمس الإثنين، أنّ المدعي الخاص روبرت مولر المكلف بالتحقيق في وجود تواطؤ بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وروسيا في الانتخابات الرئاسية في العام 2016 "شارف على الانتهاء" من تحقيقاته.

وقال ويتيكر للصحافيين إنّ "تحقيق مولر شارف على الانتهاء". وتابع "لقد تمت إحاطتي بشكل كامل بشأن التحقيق، وأتطلع إلى أن يقدم المدير مولر تقريره النهائي". لكنه لم يحددّ تاريخًا لتقديم مولر تقريره النهائي.

وأعرب ويتيكر عن أمله في أن "نتمكن من الحصول على التقرير من المدير مولر في أقرب وقت ممكن".


ومن المقرر أن يقدم مولر تقريره المرتقب إلى ويتيكر ما لم يتم استبداله ببيل بار، الذي رشحه ترامب لكّنه لا يزال ينتظر موافقة مجلس الشيوخ على تعيينه.

ويحاول مولر، المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي، وفريقه منذ عام ونصف العام معرفة ما إذا كان قد حصل تواطؤ أو تعاون بين فريق حملة ترامب وموسكو في عام 2016.

وحتى الآن، فإن التحقيقات التي يقودها مولر لم تستهدف مباشرةً ترامب بل أدّت إلى اتهامات متعددة وإدانات لـ34 شخصاً، من بينهم مستشارون مقربون من قطب العقارات الثري.

والجمعة، أوقفت السلطات الأميركية روجر ستون، مستشار ترامب السابق وصديقه منذ وقت طويل، ووجهت تهماً إليه في إطار التحقيق، ليكون بذلك أحد آخر المقربين من الرئيس الذين يخضعون للاستجواب في هذه القضية التي تؤرقه.


وتم توجيه سبعة اتهامات لستون، تشمل عرقلة إجراء رسمي والإدلاء بأقوال كاذبة والتلاعب بالشهود، كما أفاد مكتب مولر.

وأقر ستة من مساعدي ترامب حتى الآن بارتكابهم مخالفات مختلفة، من بينهم مايكل كوهين، محامي ترامب السابق، وبول مانافورت، الذي كان مديراً لفريق حملة ترامب، ومايكل فلين، مستشار ترامب السابق للأمن القومي.

وينتقد ترامب التحقيق بشكل متكرر، ويعتبر أنه "حملة مطاردة شعواء"، ويتهم مولر بأنه يعمل لخدمة الديمقراطيين.

(فرانس برس)