تحقيق استقصائي ألماني يكشف استئجار متظاهرين ضد قطر

تحقيق استقصائي للتلفزيون الألماني يكشف استئجار متظاهرين ضد قطر في هامبورغ

20 يوليو 2017
الصورة
من مسيرات داعمة لقطر في الدوحة (معتصم الناصر)
+ الخط -
تحت عنوان "مظاهرة مدفوعة الأجر ضد قطر"، كشف تحقيق استقصائي لشبكة الإذاعة والتلفزيون في ألمانيا (في دي آر الألمانية) أن المتظاهرين الذين احتجّوا ضدّ دولة قطر على هامش قمة العشرين في هامبورغ بداية شهر يوليو/تموز الحالي، كانوا مموّلين.

وتلك التظاهرة أفردت لها وسائل إعلام دول الحصار مساحةً واسعة في تغطيتها، مع أنّ عدد المشاركين كان محدوداً بحسب ما أكدت القناة في تحقيقها. 

وفي التفاصيل التي نشرتها القناة على موقعها الإلكتروني، منذ يومين، فإنّ رجل أعمال مصري موّل الاحتجاج المزيّف في إطار حملة التحريض ضدّ قطر، فاستأجر مجموعة من اللاجئين العرب في هامبورغ للتظاهر، بمساعدة وسطاء.


وقال أحد المشاركين، ويدعى أحمد وهو سوري يبلغ من العمر 30 عاماً، إنّ مصريين يدعيين عمرو وأحمد قدِما إليه في حديقةٍ قبل يومين وأعطياه ألف يورو، طالبين منه القدوم إلى تظاهرة ضدّ قطر وإحضار أصدقائه على أن يحصل كلّ شخصٍ على مئة يورو.

وأضاف الشاب السوري إنّه عدداً من الأشخاص من سورية ومصر وأفريقيا وحتى عاملين في المرفأ حضروا التظاهرة، لكنّ المنظمين دفعوا أموالاً تكفي لمئة شخص فقط، فتحوّلت التظاهرة من مضادّة لقطر إلى مناصرة لها. 

ورفع هؤلاء المحتجون لافتات تتهم قطر بدعم الإرهاب بمقابل مالي قدره مئة يورو لكل شخص.

وبثّت القناة الألمانية فيديو يُظهر تمويل التظاهرة وشهادات للمشاركين عن دفع الأموال لهم.





(العربي الجديد)


المساهمون