تحقيقات تفجيري الضاحية تتقدّم: الأمن اللبناني يكشف شبكة الانتحاريين

تحقيقات تفجيري الضاحية تتقدّم: الأمن اللبناني يكشف شبكة الانتحاريين

14 نوفمبر 2015
الصورة
التحقيقات مستمرة في التفجيرات(العربي الجديد)
+ الخط -

بعد يومين على وقوع التفجيرين في منطقة عين السكة الشعبية في برج البراجنة في ضاحية بيروت الجنوبية، أعلن مدعي عام التمييز اللبناني، القاضي سمير حمود، عن كشف الشبكة التي عمل فيها الانتحاريان.

وأكد حمود، في بيان نشرته "الوكالة الوطنية للإعلام"، توقيف عدد من الأشخاص وإخضاعهم للتحقيقات من قبل شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي.

كذلك دعت قيادة الجيش اللبناني في بيان أصدرته السبت إلى التعرف على ثلاث صور شمسية عممتها لجثث يُعتقد أنها لمُشاركين في تنفيذ التفجيرين.

ويُعزّز عرض الجيش صوراً لثلاثة أشخاص الفرضية الأمنية التي تحدّثت عن وجود ثلاثة انتحاريين تمكن اثنان منهما من تنفيذ عملية التفجير، في حين قضى الثالث نتيجة التفجيرين قبل تفجير نفسه. وذلك على حساب فرضيات أخرى تحدثت عن استخدام دراجة نارية مُفخخة ووجود انتحاري رابع تم توقيفه في موقع الحدث.

صورة وزّعها الجيش اللبناني للانتحاريين (العربي الجديد)




وكان رئيس الحكومة، تمام سلام، قد أعلن بعد اجتماع أمني طارئ تم عقده الجمعة عن "تشديد الإجراءات الأمنيّة المتّخذة في جميع المناطق اللبنانية والحفاظ على أعلى مستويات اليقظة، بما يعزّز الأمن والاستقرار ويفوّت الفرصة على أصحاب المخططات الإرهابية لإلحاق الأذيّة بلبنان".​

يُذكر أن القوى الأمنية اللبنانية قد أوقفت مشتبهاً به في الإعداد لعملية انتحارية وفككت عبوة ناسفة، يوم الخميس، في مدينة طرابلس شمالي البلاد، قبل ساعات من تنفيذ تفجيري برج البراجنة.

اقرأ أيضاً: "داعش" في الضاحية الجنوبية: قتلى وفتنة ورسائل أمنية

دلالات

المساهمون