قضية سكريبال: تحقيقات بشأن عدم حيادية قناة "روسيا اليوم" في بريطانيا

18 ابريل 2018
الصورة
(ملادن أنتونوف/فرانس برس)
+ الخط -



أعلن مكتب تنظيم الإعلام البريطاني، الأربعاء، بدء تحقيقات بشأن "عدم حيادية" قناة "آر تي" (روسيا اليوم) الإخبارية بعد تغطيتها قضية تسميم العميل السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا.

وقال المكتب في بيان إنه "منذ أحداث سالزبري سجلنا زيادة ملحوظة في عدد برامج قناة روسيا اليوم تستدعي تحقيقاً حول إمكان انتهاك أنظمة البث اللاسلكي" في بريطانيا، و"بالتالي فتح المكتب اليوم سبعة تحقيقات جديدة حول عدم حيادية برنامج قناة روسيا اليوم الإخبارية".

وشهدت العلاقات بين روسيا والغرب تدهوراً غير مسبوق منذ شهر مارس/آذار الماضي بعد طرد الدول الغربية لعشرات الدبلوماسيين الروس على خلفية قضية الجاسوس سيرغي سكريبال، إضافةً إلى الضربة الثلاثية التي وجّهتها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأميركية، السبت الماضي، لمخازن الأسلحة الكيميائية التي يحتفظ بها نظام بشار الأسد. 



(فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون