تحضيرات لتشييع رفسنجاني دون الكشف عن وصيته

تحضيرات لتشييع رفسنجاني دون الكشف عن وصيته

09 يناير 2017
الصورة
ترك رفسنجاني وصية لم يُعلن عنها (Getty)
+ الخط -

أكد مكتب المرشد الإيراني، علي خامنئي، أن "المرشد سيقيم صلاة الجنازة على جثمان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، أكبر هاشمي رفسنجاني، يوم غد الثلاثاء"، وذلك في خطوة تعد الأولى من نوعها. وسيشيع جثمان الرئيس الإيراني الأسبق من أمام جامعة طهران حيث ستقام الصلاة بحضور شعبي ورسمي.

كما سيشارك مسؤولون أجانب في مراسم التشييع هذه، والتي من المتوقع أن تكون ضخمة، حيث دعا المسؤولون في البلاد المواطنين الإيرانيين لمشاركة كثيفة.

وكشفت عائلة رفسنجاني، اليوم الاثنين، أن هذا الأخير ترك وصية خلفه، دون الكشف عن مضمونها، لكن بيانا صادرا عن مجمع تشخيص مصلحة النظام أشار إلى أنه "لم يحدد المكان الذي يرغب بأن يدفن فيه، وتم الإعلان أنه سيدفن إلى جانب قبر مؤسس الجمهورية الإسلامية روح الله الخميني في ضواحي طهران"، بعما أعلنت عائلته احتمال دفنه في قم حيث درس وشارك في الثورة الإسلامية.

وفي حسينية جماران، شمالي العاصمة، بالقرب من منزله، وحيث يتواجد جثمان رفسنجاني، توجه عدد كبير من المسؤولين الإيرانيين للمشاركة في مراسم العزاء ولوداعه، ومنهم الرئيس الإيراني حسن روحاني وعدد من الوزراء في حكومته.

فضلا عن هذا، توجه قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني، إلى منزل عائلة رفسنجاني، وقدم تعازيه لأفرادها، كما أصدر الحرس بيان عزاء رسمي، فيما أكدت مصادر أن الرئيس المحافظ السابق وعضو مجمع التشخيص، محمود أحمدي نجاد، والذي كان خصما لدودا للرجل قدم تعازيه برسالة رسمية للمرشد الإيراني ولعائلة رفسنجاني.

دلالات