تحسن صحة الأسير سامر العربيد والاحتلال يرفض الإفراج عنه

تحسن صحة الأسير سامر العربيد والاحتلال يرفض الإفراج عنه

02 أكتوبر 2019
+ الخط -
أفادت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، مساء اليوم الأربعاء، بأن المحكمة العسكرية للاحتلال الإسرائيلي رفضت اليوم، الطلب المقدم لإطلاق سراح المعتقل سامر عربيد، فيما أشارت إلى أن الوضع الصحي لسامر مستقر وطرأ تحسن طفيف على صحته.

وأكدت مؤسسة الضمير أنه سوف تعقد غدا الخميس، جلسة لتمديد توقيف الأسير العربيد، فيما أعلنت المؤسسة أن التقارير الطبية التي تمكنت الضمير من الحصول عليها تشير إلى أن هناك تحسنا طفيفا على حالة المعتقل الصحية وهو في وضع مستقر.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأربعاء الماضي، سامر العربيد، وحولته للتحقيق ونقل بعد يومين للمستشفى بوضع صحي خطير، فيما تتهم قوات الاحتلال الأسير العربيد بالانتماء لخلية تتبع للجبهة الشعبية نفذت عملية تفجير عبوة ناسفة في شهر أغسطس/آب الماضي، قرب منطقة عين بوبين غرب رام الله، وقتلت فيها مستوطنة إسرائيلية.

في سياق منفصل، ذكرت مصادر صحافية أن مستوطنا دهس، مساء اليوم الثلاثاء، الطفلة خديجة مراد تنوح (10 سنوات) على مفترق "الفرديس" شرق بيت لحم، وجرى نقلها إلى أحد مستشفيات مدينة القدس المحتلة، بعد أن منعت قوات الاحتلال طاقم الهلال الأحمر الفلسطيني من نقل الطفلة.