تحرش بـ 90 تلميذاً ثم انتحر

تحرش بـ 90 تلميذاً ثم انتحر

23 ابريل 2014
الصورة
تلاميذ في مدرسة أمريكية (Getty)
+ الخط -

طلبت السلطات الأمريكيّة من المواطنين التقدم بأي معلومات تفيد في التعرف على أكثر من 90 ضحية وقعوا في براثن متحرش جنسي بالأطفال عمل في مدارس أمريكية ودولية في تسع دول على الأقل هي السعودية ولبنان وإيران واليونان وأسبانيا وأندونيسيا وفنزويلا والمملكة المتحدة ونيكاراجوا.
وقال مكتب التحقيقات الأمريكي (إف.بي.آي) في بيان أمس الثلاثاء إن المدرس المشتبه به وليام جيمس فاهي (64 عاماً) الذي عمل في المدارس منذ عام 1972 انتحر يوم الحادي والعشرين من  مارس/ آذار في ولاية مينيسوتا، بعد يومين من سعي ضباط في هيوستن للحصول على أمر قضائي لفحص شريحة ذاكرة (فلاش) لجهاز الكمبيوتر الخاص به.
وذكر مكتب التحقيقات إنه حصل على شريحة الذاكرة من موظف يعمل في المدرسة الأمريكية في ماناجوا عاصمة نيكاراجوا التي عمل فيها فاهي مدرساً للتاريخ والجغرافيا، بعد أن تقدم الموظف بشكوى قال فيها: إنّ شريحة الذاكرة "حوت صوراً إباحية لأولاد قصَر وهم نيام أو غائبون عن الوعي فيما يبدو"، وجاء في الشكوى أن أعمار الأطفال تراوحت بين 12 و14 عاماً.
وأضاف مكتب التحقيقات أنه حين حدثت المواجهة بين الموظف والمدرس اعترف الأخير بأنّه يتحرش بالأولاد طوال حياته "كما اعترف أنّه كان يعطيهم حبوباً منومة قبل التحرش بهم".
وطردت المدرسة فاهي في مارس /آذار ،وقال مكتب التحقيقات: إنّ ضباطه اطلعوا على صور ترجع إلى عام 2008 تكشف عن 90 ضحية محتملة على الأقل.