تحذير من تفاقم الوضع الصحي للأسير الفلسطيني معتصم رداد

11 سبتمبر 2017
+ الخط -


حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، اليوم الإثنين، من تفاقم الوضع الصحي للأسير المريض معتصم طالب داود رداد (35 عاماً)، من بلدة صيدا، بمحافظة طولكرم، شمال الضفة الغربية.

وأوضح محامي الهيئة، معتز شقيرات، الذي زار الأسير رداد اليوم، في تصريحات نقلتها الهيئة في بيان لها، أن الأسير رداد يعاني من نزيف مستمر بسبب الالتهابات الحادة في الأمعاء، وأن جهاز المناعة لديه ضعيف جداً، لذلك تظهر في جسمه فايروسات جلدية تعالج بالأوكسجين السائل يومياً، كما يعاني من ارتفاع في ضغط الدم، ومن آلام شديدة في معظم أنحاء الجسم.

كما يعاني الأسير رداد من عدم انتظام في نبضات القلب وضعف في النظر وربو مزمن، وضعف بالعينين وألم في الكتف الأيمن.

وأشارت الهيئة إلى أن الأسير معتصم رداد يصنف ضمن أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال، إذ يعاني من سرطان في الأمعاء، ونزيف حاد في الأمعاء، وهزال عام في الجسم، وعدم القدرة على بذل جهد، ومن صداع مستمر، وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، وآلام شديدة في العظام والتهابات في المفاصل.

يذكر أن الأسير معتصم رداد أعزب واعتقل من قبل قوات الاحتلال بتاريخ 12 يناير/ كانون الثاني من العام 2006، وحكم عليه بالسجن الفعلي عشرين عاماً.