تحذير من تداعيات الديون على النظام المصرفي بالصين

تحذير من تداعيات الديون على النظام المصرفي بالصين

19 فبراير 2020
الصورة
فرع مصرف الزراعة الصيني في شنغهاي (Getty)
+ الخط -
حذرت مصادر مصرفية صينية من تداعيات الخطوات التي اتخذتها الحكومة بشأن التخفيف من الأضرار المالية لفيروس كورونا والتي طالبت فيها البنوك التجارية بالتساهل في منح القروض وتأجيل سداد ديون الشركات. 

وقالت المصادر المصرفية إن هذه الإجراءات ربما ستترتب عليها تداعيات خطيرة على مستقبل النظام المصرفي في الصين الذي يعاني أصلاً من ارتفاع نسبة الديون غير العاملة.

واستهدفت الحكومة في الخطوات التي اتخذتها، بنوك الظل، أو الصناعة المالية غير الخاضعة لإجراءات بنك الشعب، "البنك المركزي الصيني"، مثل شركات الوساطة المالية والصناديق، ودعتها للتساهل في منح القروض والسداد.

ولكن منظمي الإجراءات المالية في الصين، يرون أن هذه الخطوات ربما تهدد لاحقاً النظام المصرفي الصيني الذي يعاني من ثغرات في التمويل. وذلك وفقاً لما نقلته اليوم الأربعاء، صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست".

وحسب تقرير الصحيفة، فإن الديون غير العاملة، أي تلك التي لا تجلب عوائد، في الصين بلغت في الربع الأخير من العام الماضي، 2.41 ترليون يوان" حوالى ( 344.3 مليار دولار)، أي بزيادة 46.3 مليار يوان عن الربع السابق له.

وفي ذات الصدد، قالت وحدة الدراسات الاقتصادية البريطانية "إيكونوميست إنتيلجانس يونت"، إن حكومة الرئيس الصيني شي جين بينغ، قد تواجه أزمة اقتصادية في حالة عدم تراجع حدة تفشي فيروس "كورونا" الذي حصد أرواح ما يزيد على ألفي شخص حتى الآن.

وأضافت في مذكرة أن الإحباط قد يتصاعد بشكل خطير إذا لم تتم السيطرة على الفيروس المتفشي بحلول نهاية مارس/آذارالمقبل، كما ذكرت أن التكاليف الاقتصادية لإغلاق الشركات والمرافق في الصين من أجل احتواء المرض ستظهر تداعياتها في الشهور المقبلة.


(العربي الجديد)

المساهمون