تحذير فلسطيني من مخطط إسرائيلي لضم أجزاء من الضفة

تحذير فلسطيني من مخطط إسرائيلي لضم أجزاء من الضفة

13 يناير 2020
+ الخط -
حذر سفير فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح، اليوم الاثنين، من المخطط الذي تنفذه سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي المحتلة بدعم وتشجيع من الإدارة الأميركية، موضحاً أنه يستهدف القضية الفلسطينية بشكل عام، والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني.

واستعرض في مؤتمر صحافي بمقر السفارة الفلسطينية في القاهرة، ممارسات الاحتلال، وتصعيد ممارساته الجائرة وغير القانونية والمتعلقة بضم الأراضي المحتلة إلى السيادة الإسرائيلية.

ولفت اللوح إلى أن هناك تصريحات صدرت على لسان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأنه يريد ضم الضفة الغربية وأراضي المستوطنات فيها، وهو ما استتبعه قرار، في الآونة الأخيرة، بضم المنطقة ج من الضفة، متسائلاً عما إذا كان سيتم ضم المنطقة بسكانها ومنحهم الهوية الإسرائيلية، أو ضمها من دون سكانها والذين يقدرون بـ350 ألف مواطن.

وأوضح أن أحد قادة الاحتلال وضع مخططاً جديداً في هذا الصدد، يتضمن إفراغ المنطقة ج من السكان الأصليين أصحاب الأرض، من خلال هدم البيوت، وهو ما تم تنفيذه بالفعل، حيث بلغ عدد المباني المهدمة حوالي 690 منزلاً في العام 2019.