تحتضنها الدوحة..السد والترجي يمثلان العرب في"سوبر غلوب" اليد

الدوحة تحتضن سوبر غلوب لكرة اليد 2017 والسد والترجي في مهمات عربية

25 اغسطس 2017
الصورة
مواجهات سوبر غلوب تنطلق اليوم في الدوحة (Getty)
+ الخط -
تزاح الستارة اليوم الجمعة عن بطولة العالم للأندية لأبطال القارات لكرة اليد (سوبر غلوب 2017)، التي تحتضنها العاصمة القطرية الدوحة حتى الثامن والعشرين من شهر أغسطس/آب الحالي بمشاركة ثمانية أندية هي السد القطري مستضيف البطولة وفاردار المقدوني بطل أوروبا، وبينهيروس البرازيلي بطل أميركا الجنوبية، وجامعة سيدني الأسترالي بطل أوقيانوسيا، والنفط والغاز الإيراني ممثل قارة آسيا، إلى جانب الترجي التونسي ممثل قارة أفريقيا، وفوخس برلين الألماني بصفته حاملاً للقب، بالإضافة إلى برشلونة الإسباني الذي وجّه له الاتحاد الدولي دعوة خاصة للمشاركة في البطولة.

وستشهد البطولة التي ستقام في صالة الدحيل في العاصمة القطرية، مواجهات قوية بين الأندية المشاركة، إذ سيلعب في الدور قبل النهائي اليوم الجمعة الترجي التونسي في مواجهة صعبة ضد برشلونة الإسباني والسد القطري مع جامعة سيدني الأسترالي، فيما يلتقي فاردار المقدوني مع النفط والغاز الإيراني، وفوخس برلين الألماني حامل اللقب مع بينهيروس البرازيلي.

ووفقا للبرنامج أيضا فستقام يوم السبت مواجهات الدور قبل النهائي إذ يلتقي الفائز من مباراة فاردار المقدوني مع النفط والغاز الإيراني مع الفائز من مباراة برشلونة الإسباني مع الترجي التونسي، ويلعب الفائز من مواجهة السد القطري مع جامعة سيدني الأسترالي مع الفائز من لقاء فوخس برلين الألماني مع بينهيروس البرازيلي على أن تنال تلك الفرق كلها راحة يوم 27 أغسطس/آب الحالي، في حين تقام المباراة النهائية ومباريات تحديد المراكز يوم الإثنين 28 أغسطس/ آب.

وستستضيف "الدوحة" بطولة العالم للأندية للمرة الثامنة في تحد جديد تسعى من خلاله إلى تحقيق الريادة على المستوى التنظيمي للبطولات الكبيرة بعدما سبق أن استضافتها العاصمة القطرية أعوام 2010، و2011، و2012، و2013، و2014، و2015، و2016، على التوالي إذ كان فريق سوسيداد ريال الإسباني بطلاً لنسخة عام 2010، بينما أحرز فريق كييل الألماني لقب نسخة عام 2011، وتوج أتلتيكو مدريد الإسباني بلقب نسخة عام 2012، وبرشلونة الإسباني بلقبي نسختي 2013 و2014، وفوخس برلين الألماني توج بلقبي النسختين الأخيرتين 2015 و2016.

 السد لتحقيق الطموح
استعد ممثل كرة اليد العربية والقطرية جيدا لخوض البطولة العالمية التي يستضيفها خاصة أن لديه تاريخاً هاماً فيها، إذ كان السد أحرز اللقب عام 2002 وحل وصيفاً عامي 2010 و2014 وثالثا عام 2012، ويملك السد العديد من اللاعبين القادرين على تتويج طموحات السد في البطولة وسيكون السد القطري مطالبًا بإظهار أفضل ما لديه إذا ما أراد تحقيق النتائج المرجوة.

وبحسب الموقع الرسمي للنادي القطري يتطلع السد إلى تحقيق نتائج مشرّفة في البطولة، لا سيما أنه من الفرق التي لها بصمتها في هذا الحدث العالمي، حيث اختتم الفريق استعداداته لمواجهة الافتتاح ضد فريق جامعة سيدني الأسترالي في الدور ربع النهائي للبطولة ويضم في صفوفه العديد من اللاعبين الذين مثلوا دعما كبيرا للفريق في الأيام الأخيرة، خاصة مع اللاعبين أصحاب الخبرة وأصحاب المهارات أيضا.

الترجي ومهمة شاقة
يستعد ممثل اليد العربية والتونسية الثاني الترجي الرياضي للمشاركة للمرة الثالثة في تاريخه بالبطولة العالمية بعدما سبق وشارك في عام 2016 حيث حل في المركز الخامس على حساب لخويا القطري (28-27) وفي عام 2014 في المركز الخامس أيضا بعد فوزه على تاوباتي البرازيلي 32-31.

ولن تكون مهمة فريق "باب سويقة" صاحب الشعبية الجارفة سهلة في البطولة خاصة أن الاختبار الأول سيكون ضد العملاق الإسباني برشلونة الذي يشارك بدعوة ويبدو مرشحا قويا للظفر باللقب، ولكن الترجي يريد الاعتماد على لاعبيه للمضي قدما صوب أدوار البطولة النهائية التي يعرف مجرياتها جيدا.

ولم ترحم القرعة فريق الترجي سواء بالنسخة الحالية أو السابقة، فقد لعب الترجي في العام الماضي 2016 ضد باريس سان جيرمان الفرنسي وخسر أمامه 38-31 ثم فاز على تاوباتي البرازيلي قبل أن يتفوق على لخويا القطري ويحتل المركز الخامس على سلم ترتيب الفرق المشاركة في النسخة السابقة.

المساهمون