تحالف نداء السودان يقبل استقالة الصادق المهدي

تحالف نداء السودان يقبل استقالة الصادق المهدي

30 سبتمبر 2019
+ الخط -

أعلن تحالف نداء السودان، اليوم الاثنين، قبول استقالة رئيسه الصادق المهدي، وذلك في إطار قضايا التجديد والتفاعل مع المناخ الجديد.
وجاء قبول استقالة المهدي، خلال اجتماعات عقدها المجلس القيادي للتحالف في منطقة العين السخنة في مصر، وحسب بيان صادر اليوم من التحالف، فان الاجتماعات التي تعد الأولى من نوعها منذ سقوط نظام عمر البشير، توصلت إلى أن أولويات الشعب وقوى التغيير تتمثل في تحقيق السلام الشامل الذي سينعكس إيجاباً على إصلاح الاقتصاد وتحسين الحياة المعيشية وتمتين النسيج الاجتماعي والوطني وإصلاح العلاقات الخارجية. 
ورحب الاجتماع، حسب البيان، بإعلان جوبا الإطار الموقع بين مجلس السيادة وحركات الكفاح المسلح، ودعا للإسراع بالعملية السلمية بمشاركة وطنية ودعم شعبي ولمخاطبة جذور الحروب والأزمة وقضايا المتضررين، كما دعا إلى دعم التفاوض بين أطراف النزاع للوصول إلى اتفاق سلام شامل وعقد مؤتمر للسلام كجزء من العملية السلمية، يوفر لها الدعم الشعبي والإطار القومي العريض للمصالحة، وتضميد الجراحات التي خلفتها الحرب، وإشاعة ثقافة السلام وتوثيـق عروة النسيج الاجتماعي، وإشراك الشعب وفئاته في العملية السلمية.
وأكد الاجتماع أن مفاوضات السلام، من ضمن قضايا أخرى مهمة، يجب أن تؤدي إلى خطة شاملة لإصلاح القطاع الأمني وبناء جيش وطني مهني واحد، يعكس مجموع المصالح الوطنية ويضع القوات النظامية وقوى الكفاح المسلح في خدمة الشعب والنظام الديمقراطي.