تحالف مغربي ألماني لتوفير إيرادات بـ1.2 مليار يورو

18 سبتمبر 2018
الصورة
الهدف شركة تدبير العلاقة بالعملاء عن بعد (فرانس برس)

أعلنت المجموعة المغربية "سَهام"، اليوم الثلاثاء، تحالفها مع المجموعة الألمانية "بيرتلسمان"، من أجل إحداث شركة متخصصة في تدبير العلاقة مع العملاء عن بعد، ويُنتظر أن تدر إيرادات بحدود 1.2 مليار يورو.

وتعتبر هذه أكبر عملية ينجزها صندوق الاستثمار "سهام"، حيث ينتظر أن تتحول الشركة الجديدة إلى رابع فاعل في العالم في مجال تدبير العلاقة مع العملاء، عبر الوجود في 25 بلدا وتوفير 48 ألف فرصة عمل.

وتتوقع المجموعة توفير 25 ألف فرصة عمل جديدة في بلدان مثل فرنسا وألمانيا وإسبانيا والبرتغال ومصر وقطر والعربية السعودية وساحل العاج والمغرب.

ويأخذ التحالف بين الفاعلين المغربي والألماني، شكل اندماج هياكلهما، ما يتيح لهما الوجود في أفريقيا وأوروبا وأميركا وآسيا، حيث ستغطي المجموعة الجديدة أهم البلدان في تلك القارات.

وستتولى الشركة التي ينتجها هذا التحالف تدبير العلاقة مع العملاء عبر تدبير المحتوى، والتحصيل، والفوترة، وتدبير الطلبيات ووضع برامج لضمان وفاء العملاء، حيث سيفتح ذلك المجال للتعامل مع مجموعات عالمية كبيرة.

وستتوفر المجموعة الجديدة على مقرين رئيسين، واحد في الدار البيضاء من أجل تدبير مصالحها بالقارة الأفريقية، وآخر بلوكسمبورغ يتولى تسيير شؤونها بالقارة الأوروبية.

وقال طوماس راد، الرئيس التنفيذي لـ"بيرتلسمان"، إن المجموعة الجديدة ستتوفر على حضور ريادي في أسواق أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط والولايات المتحدة وآسيا.

وأكد على أنها ستستثمر مئات الملايين من اليوروهات خلال الأعوام المقبلة، من أجل توسيع نشاطها ودعم خدماتها الرقمية الموجهة لعملائها.

وقال مولاي امحمد العلمي، الناطق باسم مجموعة "سهام"، التي أسسها وزير الصناعة والتجارة مولاي احفظ العلمي، إن المجموعة الجديدة ستركز عبر خدماتها على الشركات الرقمية، وشركات الاتصالات والمؤسسات المالية.

وسيتولى توماس ماكينبروك رئاسة المجموعة، وهو الذي سبق له العمل لفائدة ماكينزي، قبل أن يشغل مسؤوليات رفيعة في "بيرتلسمان".