تجمّع الحركات المهنيّة في مصر: أغيثوا فلسطين

تجمّع الحركات المهنيّة في مصر: أغيثوا فلسطين

12 يوليو 2014
الصورة
دعوة إلى التعويض عن أهل غزة وإعادة الإعمار (الأناضول/Getty)
+ الخط -


تحت شعار "أغيثوا فلسطين"، ينظّم تجمّع الحركات المهنيّة من أجل فلسطين وقفة، أمام دار الحكمة (نقابة الأطباء) في القاهرة غداً الأحد 13 يوليو/تموز الجاري في تمام الساعة الواحدة ظهراً، احتجاجاً على العدوان الصهيوني الذي يستهدف الشعب الفلسطيني في الضفّة الغربيّة وقطاع غزّة والذي استباح كل الحرمات.

وأكّدت الحركة أن التجمّع يسعى إلى وقف تعاون "سلطة الانقلاب" مع العدو الصهيوني وفتح معبر رفح لإغاثة الشعب الفلسطينيي والسماح لمصابي العدوان بتلقّي العلاج في المستشفيات المصريّة والضغط الشعبي على السلطة الحاليّة من أجل التحرّك دبلوماسياً في محاولة لوقف العدوان، وتعويض أهل غزّة عن الدمار الذي لحق بممتلكاتهم، والبدء في إعادة الإعمار وفقاً لمقررات القمم العربيّة وقمم منظمة الوحدة الإسلاميّة. 

من جانبه أوضح عضو المكتب التنفيذي للحركة، أحمد عبدالعزيز، أن التجمع يدعم جهود المجتمع المدني والنقابات الطبيّة لإغاثة الشعب الفلسطيني في الضفّة وغزّة، وتوفير الاحتياجات الطبيّة العاجلة لوزارة الصحة الفلسطينيّة، وكذلك "دعم القوى المهنيّة والثوريّة للانتفاضة الفلسطينيّة، التي اندلعت شرارتها في الضفّة، وبلغت غزّة بعد أن نقل العدو الصهيوني معركته إلى المدنيّين العزّل والأطفال، بعد فشله الذريع في وقف التطوّر النوعي الهائل للمقاومة الفلسطينيّة". 

وطالب عبد العزيز الشعب المصري وأحراره بالتحرّك لطرد سفير دولة العدو الصهيوني من مصر كتعبير عن "الرفض الشعبي لجرائم عصابته في حق الشعب الفلسطيني".