تجمع المهنيين السودانيين يؤكد التزامه بميثاق "الحرية والتغيير"

تجمع المهنيين السودانيين يؤكد التزامه بميثاق "الحرية والتغيير"

30 يوليو 2020
الصورة
"المهنيين السودانيين" ينفي انسحابه من ميثاق "إعلان الحرية والتغيير" (الأناضول)
+ الخط -

قال تجمع المهنيين السودانيين، الأربعاء، إنه لم ينسحب من ميثاق "إعلان الحرية والتغيير"، وإنما انسحب من هياكل قوى (التحالف الحاكم للفترة الانتقالية)، مجدداً دعوته إلى عقد مؤتمر عام لتكوين هياكل جديدة له.

وقال عضو التجمع، الوليد علي، في مؤتمر صحافي، إن التجمع "لم ينسحب من ميثاق إعلان الحرية والتغيير، لكنه سحب اعترافه بالهياكل العرجاء لقوى الحرية والتغيير".

وأشار علي إلى رفض المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، تسكين مندوبي تجمع المهنيين في الهياكل، بدعوى وجود خلافات داخل التجمع أدت إلى انقسامه لمجموعتين، وأنها تسعى لمعالجة أسباب الخلافات، فيما لايزال ممثلو السكرتارية القديمة جُزءاً من المجلس المركزي.

وكان التجمّع قد أعلن السبت، انسحابه من هياكل "قوى إعلان الحرية والتغيير" بعد أن وجه انتقادات لأدائها.

وفي 3 يوليو/ تموز الجاري، أعلن تجمع المهنيين، تجميد عضوية 5 أجسام مهنية تابعة له بعد تصاعد حدة الخلافات الداخلية بين هيئات التجمع، الذي يعد أحد أبرز مكونات الحراك الشعبي ضد الرئيس المعزول عمر البشير.

(الأناضول)