تجدّد القصف على الزبداني وقتلى في حلب

تجدّد القصف على الزبداني وقتلى في حلب

20 يوليو 2015
الصورة
تتواصل الاشتباكات بمحيط الزبداني (Getty)
+ الخط -
جدّدت قوات النظام السوري، اليوم الإثنين، قصفها الجوّي والمدفعي لمدينة الزبداني بريف دمشق، وذلك بالتزامن مع اشتباكات دارات بمحيط المدينة، فيما تعرضت مناطق واسعة جنوب البلاد، لقصف بالبراميل المتفجرة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وقال الناشط الإعلامي فراس العربي، إنّه "ولليوم السابع عشر على التوالي، شهدت مدينة الزبداني اشتباكات عنيفة جداً من محور السهل، في محاولة للنظام لشن هجوم تصدى له المقاتلون داخل المدينة".

وأضاف الناشط، الذي ينحدر من الزبداني، لـ"العربي الجديد"، أنّ الاشتباكات ترافقت مع "شنّ الطيران الحربي ثماني غارات استهدفت أطراف المدينة بالصواريخ، فيما كانت بعض الحواجز المحيطة تقصف وسط المدينة".

وفي مدينة حلب، قال ناشطون محليون، لـ"العربي الجديد"، إنّ مروحيات النظام "قصفت بالبراميل المتفجرة، صباح اليوم، بلدة كفر داعل في الريف الغربي، ما أدى لمقتل خمسة أشخاص وإصابة آخرين"، بينما شنّ الطيران الحربي "غارات جوية على طريق الباب والصاخور وباب الحديد".

وفي درعا، أكّد ناشطون، لـ"العربي الجديد"، أنّ "مناطق في المحافظة، تعرضت لقصف جوي، طاول كلاً من درعا البلد، أم ولد، الحارة، وحي طريق السد".

 كذلك، قصف قوات النظام، بعد منتصف الليل، مناطق في بلدتي مسحرة وأم باطنة وقرية العجرف في القطاع الأوسط من ريف القنيطرة (جنوب غربي البلاد)، بحسب ما ذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان".

وأضاف  أنّ "القصف ترافق مع فتح قوات النظام لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في البلدتين"، مشيراً إلى" توارد معلومات عن مقتل مواطنين اثنين وسقوط جرحى بينهم نساء وأطفال جراء قصف قوات النظام على مناطق في قرية المشيرفة بريف القنيطرة".

وفي جنوب البلاد أيضاً، أفاد المرصد، أن اشتباكات "دارت بعد منتصف الليل بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محيط بلدة عرى، إثر هجوم للأخير على المنطقة، بينما قُتل مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات الدفاع الوطني في منطقة كوع-حدر على اتوستراد دمشق- السويداء".

اقرأ أيضاًالنظام يفشل في تحقيق أي إنجاز بالزبداني..ويرتكب مجزرة بعربين

المساهمون