تجدد الاشتباكات بين العشائر العراقية في ميسان

تجدد الاشتباكات بين العشائر العراقية في ميسان

23 سبتمبر 2016
الصورة
اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة(أحمد الربيعي/فرانس برس)
+ الخط -
تجدّدت صباح اليوم الجمعة، الاشتباكات بين العشائر العراقية في محافظة ميسان (370 كيلومتراً جنوب بغداد)، فيما تدخلت القوات العراقية لفض الاشتباكات، واعتقلت العشرات من مسلحي العشائر.

وأوضح مصدر في وزارة الداخلية لـ"العربي الجديد"، أنّ مشادات كلامية بين أطراف عشيرة "الحريشات"، تحوّلت إلى اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة في بلدة الميمونة بمحافظة ميسان، لافتاً إلى أن العشائر القريبة استنجدت بالقوات العراقية لإنهاء الصراع.

وأشار المصدر عينه إلى سقوط جرحى من الجانبين، مبيّناً أن قوة من فرقة التدخل السريع اعتقلت عشرات المسلحين من الأطراف المتقاتلة.

كما لفت إلى أنّ "من بين الأشخاص الذين ألقي القبض عليهم، مطلوبين خطرين متهمين بارتكاب جرائم قتل وخطف وحيازة أسلحة غير مرخصة"، وقد تمّ ضبط كميات كبيرة من الأسلحة في المنطقة.

من جهته، اعتبر أحد وجهاء الميمونة ويدعى فاضل الحريشاوي، لـ"العربي الجديد"، أن الصراع بين عشائر محافظة ميسان بلغ مستويات خطيرة، ولا بد من تدخل الحكومة العراقية، والمرجعية الدينية لإنهائه، لافتاً إلى امتلاك العشائر مختلف أنواع الأسلحة، ولأنّ استخدامها في الصراعات المحلية قد يؤدي إلى كارثة.

وذكرت القوات العراقية في ميسان، أمس الخميس، أن فرقة الرد السريع نفّذت طلعات جوية بالتنسيق مع طيران الجو العراقي ضمن عملية "مظلة القانون"، التي أطلقتها السلطات العراقية، الأحد الماضي، لإعادة الاستقرار إلى المحافظة.